المقاومة الفلسطينية تستنكر جريمة قتل الاحتلال لطفل فلسطيني

المقاومة الفلسطينية تستنكر جريمة قتل الاحتلال لطفل فلسطيني
الجمعة ٠٥ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٢ بتوقيت غرينتش

نددت حركات حماس والجهاد الاسلامي اليوم بجريمة قتل الاحتلال لطفل فلسطيني الذي استشهد برصاص الاحتلال خلال مشاركته في المسيرات الشعبية نصرة للأسرى ورفضاً للاستيطان والتهويد في نابلس.

العالم-فلسطين

ونعت حماس الشهيد الطفل محمد دعدس (13 عاما) من مخيم عسكر الجديد بنابلس الذي ارتقى برصاص جيش الاحتلال الصهيوني.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم ان قتل الاحتلال للطفل محمد دعدس، جريمة حرب مكتملة الأركان وهي استمرار لمسلسل الارهاب الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

واضاف:"هذه الدماء ستكون وقودًا لثورة شعبنا التي لن تهدأ إلا بتحقيق أهدافه بالانعتاق الكامل من الاحتلال وتحرير ومقدساته والعودة إلى أرضه".

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الطفل الشهيد/ محمد أمجد سالم دعدس وقالت ان الطفل الشهيد محمد دعدس هو أحد أشبال حركة الجهاد الإسلامي بمخيم عسكر الجديد شرق محافظة نابلس.
وحملت الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم التي تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني بكل فئاته.

واكدت إن استهداف الأطفال هو دليل على إرهاب الاحتلال وجنوده القتلة، وإن هذه الجرائم تكشف وجه الاحتلال الذي تتوسل له بعض الدول العربية بالتطبيع والتحالف معه.
كما اكدت أنه لا سبيل لحماية شعبنا سوى بالمقاومة الشاملة والتصدي بكل الوسائل لهذه الاعتداءات التي تطال الشعب الفلسطيني وأرضنا ومقدساتنا.

لجان المقاومة

ونعت لجان المقاومة الشهيد الطفل محمد دعدس، واكدت ان جريمة اعدام الطفل الشهيد محمد دعدس استمرار لمسلسل جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا ودليل على أن الاحتلال لا يجدي معه سوى لغة المقاومة.

ودعت إلى تصعيد المقاومة والانتفاضة بكافة أشكالها ووسائلها ضد جنود الاحتلال والمستوطنين في كل شبر من أرض فلسطين المباركة .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف