سقوط مشروع الإطاحة بدولة سوريا

الخميس ١٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٥٤ بتوقيت غرينتش

تساقطت الجمل حول الاطاحة بدولة سوريا والرئيس بشار الاسد وتساقط معها من كان يرددها كل هذه السنوات الغابرة.

العالم - انقلاب الصورة

وحكى جميع المسؤولين العرب والاجانب نفس الكلام والعبرة في وزير الخارجية الاماراتي عبد الله بن زايد بعد 10 سنوات من الحرب الضروس ضد سوريا يعود مرة اخرى لاعادة العلاقات سوريا.

بعد ان كان هناك توافق عربي للتأمر على سوريا وابعادها ومحاولة اسقاطها بعد ان كان هناك مؤامرة ضد سوريا الان يعودون لمحاولة اعادة العلاقات معها.

وتعد سوريا حاضن العروبة وقلب العروبة النابض ودفعت ثمن انها لم تفرط يوما بالحق العربي.

وتبرر الدول الخليجية تصرفاتها بانها محاولة لتفكيك التحالف بين سوريا وايران وحزب الله وثمن هذا التحالف كان دم وشرف وكرامة وانتصارات استراتيجية ووقوف ايران من اللحظة الاولى الى جانب دمشق في الوجه المشروع الارهابي الامريكي الاسرائيلي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف