شاهد بالفيديو..

قيادي في حماس: بريطانيا العنصرية شريكة في جرائم الاحتلال

الثلاثاء ٢٣ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٢٩ بتوقيت غرينتش

اكد القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس، اسماعيل رضوان، ان الاحتلال الاسرائيلي يعاني من عزلة والقرار البريطاني بحق حركة حماس يأتي دعما للكيان الصهيوني ولطمنئته.

العالم – خاص بالعالم

وقال القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس: "عملية باب السلسلة البطولية في القدس المحتلة التي جاءت ردا على جرائم الاحتلال في القدس تدل على ان الضفة والقدس هي خزان المقاومة وان المقاومة ستبقى مستمرة لتؤكد على عروبية واسلامية بيت المقدس وانه لا مقام للاحتلال على ارض فلسطين هذه العملية هي الرد الذي يجب ان يكون على القرار الظالم الباطل".

واكد رضوان ان: "قرار بريطانيا، قرار وزيرة الداخلية البريطانية التي تضع حماس على قوائم الارهاب في عقليتها المنحازة لهذا الاحتلال الصهيوني لتدلل على العقلية الاستعمارية البريطانية وبريطانيا ترتكب هذه الجريمة لتضاف الى سجل جرائمها السابقة بدء بوعد بلفور المشؤوم الذي اعطى من لا يملك لمن لا يستحق وليس له حق على هذه الارض ومرورا بالانتداب واحتلال فلسطين من قبل البريطانيين وتسليمها لهذا الاحتلال الصهيوني".

ولفت القيادي في حماس ان: "بريطانيا بدلا من ان تعتذر للشعب الفلسطيني وان تكفر عن جرائمها بحق شعبنا الفلسطيني وهذه الويلات التي حلت بشعبنا من القتل والاضطهاد والتهجير والاعتقال واخراج اهلنا واباءنا من ديارهم، بدلا من ان تعمل على زوال الاحتلال ترتكب جريمة جديدة في نفس الشهر الذي اعطت فيه وعد بلفور، نعم تؤكد بريطانيا على عقليتها العنصرية الاستعمارية التي مازالت ماثلة".

وادان رضوان القرار قائلا: "ندين هذا القرار بكل اشكال الادانة ونؤكد على ان هذا القرار يعطي غطاء للاحتلال الصهيوني لارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا واهلنا ونقول ان بريطانيا بهذا القرار هي شريكة للاحتلال بكل الجرائم التي حلت او ستحل بشعبنا الفلسطيني ونقول لبريطانيا ان هذا القرار لن يوقف مسيرة المقاومة، والمقاومة مشروعة بحسب القانون الدولي ونحن مستمرون بمقاومتنا ونحن نعلم بان بريطانيا تستهدف حماس لانها راس المقاومة على ارض فلسطين فالمستهدف هو المقاومة والمستهدف هو الشعب الفلسطيني".

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف