مصر.. تصاعد أزمة الوجبات المدرسية الفاسدة في أسيوط وقنا

مصر.. تصاعد أزمة الوجبات المدرسية الفاسدة في أسيوط وقنا
الأربعاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٣١ بتوقيت غرينتش

تصاعدت أزمة الوجبات المدرسية الفاسدة في مصر بعدد من المدارس في محافظتي أسيوط وقنا، اليوم الثلاثاء، إثر إصابة 50 طالبا بمدرسة شركة السكر الابتدائية بمدينة نجع حمادي بمحافظة قنا، بحالة إعياء شديدة إثر تناولهم الوجبة المدرسية.

العالمحوادث

وفتحت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة تحقيقا في الواقعة، لبيان المسؤول عن وصول الوجبات الفاسدة لأيدي الطلاب، وذلك بعد يوم واحد من إصابة 60 طالبا بعدد من المدارس الابتدائية التابعة لإدارة البداري التعليمية بمحافظة أسيوط.

وقرر محافظ قنا اللواء أشرف الداودي، وقف صرف الوجبات المدرسية بصفة مؤقتة بمدارس المحافظة، لحين وصول نتائج التحاليل من المعامل المركزية بوزارة الصحة، والتأكد من مدى سلامتها ومطابقتها للمواصفات، حفاظا على صحة وسلامة الطلاب.

وقال الداودي إن الحالة الصحية للطلاب المصابين مستقرة ومطمئنة وتم توفير كافة سبل الرعاية الصحية، وتم إجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة، وأنه سيتم توجيه أقصى عقوبة في حالة ثبوت عدم مطابقة الوجبة المدرسية للمواصفات القياسية.

في السياق، انتقل فريق من النيابة العامة بمحافظة أسيوط لسماع أقوال الطلاب المصابين، فيما أمرت النيابة بالتحفظ على عدد من مسؤولي التوريد والتغذية لاستكمال التحقيقات وتشكيل لجنة من الصحة والمحافظة والتربية والتعليم والتموين لفحص الوجبات وأماكن التخزين ومدة الصلاحية والتحفظ على جميع الوجبات الموجودة بالمخازن لنطاق المحافظة.

من ناحيته، دخل رئيس الوزراء مصطفى مدبولي على خط الأزمة، حيث قال محافظ أسيوط اللواء عصام سعد أنه تلقى اتصالا هاتفيا من مدبولي للاطمئنان على حالة الطلاب الصحية وخروجهم من المستشفى ومتابعة حالات باقي المصابين وسرعة إعداد تقرير مفصل وإرساله إلى رئيس الوزراء.

وأضاف المحافظ أنه أصدر قرارا بمنع توزيع الوجبات المدرسية على الطلاب بجميع مدارس المحافظة وتشكيل لجنة برئاسة اللواء شاكر يونس سكرتير عام المحافظة لفحص الوجبات وطرق التوريد والمخازن ومدة الصلاحية وإعداد تقرير مفصل خلال 24 ساعة لإرساله إلى رئيس الوزراء.

من جانبه، هاجم النائب عن دائرة البداري وساحل سليم والفتح، أحمد جودة، منظومة توريد الأغذية والوجبات المدرسية التي اتبعتها وزارة التربية والتعليم واصفا إياها بالفساد وإهدار المال العام.

وأعلن جودة أنه سيتقدم بطلب إحاطة عاجل إلى رئيس الوزراء لمحاسبة وزير التربية والتعليم والمسؤولين عن إسناد توريد وجبات التغذية بالأمر المباشر إلى شركات تتاجر بأرواح الطلاب وتعرض أرواحهم للخطر في ظل غياب الرقابة والمتابعة وسوء التخزين وعدم وجود صلاحية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف