شاهد..روسيا وأوكرانيا ترفعان حالة التأهب العسكري

الأربعاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٢٧ بتوقيت غرينتش

رفعت روسيا واوكرانيا حالة التأهب، مع اجراء كلا البلدين تدريبات عسكرية  الاولى في البحر الأسود جنوبي أوكرانيا والثانية بالقرب من الحدود مع روسيا البيضاء.

العالم - خاص بالعالم

واعلنت موسكو اجراء تدريبات عسكرية واسعة في البحر الاسود، مضيفة ان أسطولها الذي يتمركز في شبه جزيرة القرم يجري تدريبات عسكرية واسعة يشارك فيها نحو عشر طائرات وبعض السفن العسكرية.

بدورها نفذت أوكرانيا ما وصفته "بعملية خاصة" على الحدود مع روسيا البيضاء شملت تدريبات بطائرات مسيرة ومناورات عسكرية للوحدات المضادة للدبابات والقوات المحمولة جوا، ونشرت 8500 جندي إضافي على حدودها مع روسيا البيضاء، بذريعة الخشية من تدفق المهاجرين.

المناورات او التدريبات هذه تأتي وسط تصاعد حدة التوتر بين روسيا والدول الغربية بشان اوكرانيا، وبعد يوم واحد من تصريحات وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو التي قال فيها إن قاذفات أميركية تدربت على توجيه ضربة نووية لروسيا من اتجاهين مختلفين في وقت سابق هذا الشهر، لافتا الى أن الطائرات الغربية اقتربت لمسافة 20 كيلومترا من الحدود الروسية، وأن بلاده رصدت تزايدا ملحوظا للقاذفات الاستراتيجية الأمريكية قرب الحدود.

وفي السياق نفسه أعرب المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف عن قلق موسكو من استفزازات الجيش الأوكراني في منطقة دونباس، وقال إن وصول مستشارين عسكريين أجانب، إلى أوكرانيا يزيد حدة التصعيد.

الى ذلك عبر مسؤولون أميركيون عن مخاوفهم بشأن هجوم روسي محتمل على أوكرانيا، وادعى البنتاغون إن تدريبات قواته قرب روسيا يجري ضمن الالتزام بالبروتوكولات الدولية.

بدورها حذرت بريطاني روسيا من سترتكبه من خطأ جسيم إذا شنت هجوما على أوكرانيا،متوعدة بانها تتعاون بشكل وثيق مع شركائها في حلف الأطلسي لدعم أوكرانيا.

هذا وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال قبل أيام إن الغرب يتعامل باستخفاف شديد مع تحذيرات روسيا بعدم تجاوز خطوطها الحمراء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف