محادثات هاتفية بين خاجي وبيدرسون حول التطورات السورية

محادثات هاتفية بين خاجي وبيدرسون حول التطورات السورية
السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٣٠ بتوقيت غرينتش

تباحث الممثل الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشان السوري غير بيدرسون هاتفیا الیوم السبت مع كبير مساعدي الخارجية الايرانية للشؤون السياسية الخاصة علي اصغر خاجي، حول احدث التطورات في الساحة السورية.

العالم - ايران

وفي هذا الاتصال الهاتفي تباحث خاجي وبيدرسون حول احدث التطورات السورية ومنها عملية الحل والتسوية السياسية للازمة ولجنة الدستور وتوسيع المساعدات الانسانية.

واعلن الجانبان دعمهما لاستمرار العملية السياسية في سوريا، واكدا على مواصلة المحادثات في اطار لجنة الدستور.

واعرب مساعد الخارجية الايرانية عن امله بان يتم في ظل الجهود المشتركة لمنظمة الامم المتحدة والمجتمع الدولي اتخاذ الخطوات اللازمة في مسار رفع الحظر الاحادي واعادة الاعمار الفورية للبنى التحتية الضرورية لتحسين الاوضاع الانسانية وعودة اللاجئين والنازحين في سوريا.

من جانبه استعرض الممثل الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشان السوري احدث اجراءاته وجهوده، مؤكدا على توسيع المساعدات الانسانية كعنصر للوحدة في مجال حل وتسوية الازمة السورية.

وكان خاجي وبيدرسون قد التقيا في جنيف قبل اكثر من شهر للبحث حول الاجتماع السادس للجنة الدستور السوري.

واكد كبير مساعدي الخارجية الايرانية للشؤون السياسية الخاصة خلال ذلك اللقاء على ضرورة رفع الحظر الظالم عن الشعب السوري وقال: ان صياغة الدستور السوري يجب ان تتم عن طريق المحادثات الوطنية ومن دون تدخل خارجي.

كما تباحث خاجي الاسبوع الماضي مع المندوب الخاص للرئيس الروسي في الشان السوري الكساندر لافرنتيف الذي زار طهران على راس وفد من بلاده، حول الاوضاع في سوريا.

واشار مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية الخاصة الى المكافحة المشتركة بين ايران وروسيا للارهاب في سوريا، مؤكدا ضرورة التعاون الوثيق بين البلدين في سياق الحفاظ على سيادة سوريا والمساعدة باعادة اعمارها ودعم الاستقرار فيها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف