تداعيات التطبيع ورفض تصنيف حركات المقاومة

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٥٠ بتوقيت غرينتش

كيف يقرأ موقف الجزائر الرافض للتطبيع المغربي ومعه الرفض الشعبي الاردني؟

ماذا حقق تصنيف بريطانيا لحماس واستراليا لحزب الله كمنظمتين ارهابيتين؟

هل ساهم التطبيع بتمدد الكيان الاسرائيلي بشكل علني لعدة عواصم عربية؟

ما الذي تهدف اليه زيارات دول عربية مطبعة لعواصم ترفضه وتعمل ضده؟

يناقش برنامج "مع الحدث" هذه الاسئلة مع ضيوف الحلقة:

الباحث السياسي رياض عيد

رئيس مركز يوغرطة للاندج المغاربي الدكتور مقداد اسعاد

الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي داوود الشهاب

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف