الأسير الفلسطيني الأشقر ينتصر في معركته ويعلق إضرابه عن الطعام

الأسير الفلسطيني الأشقر ينتصر في معركته ويعلق إضرابه عن الطعام
الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:١١ بتوقيت غرينتش

أعلنت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الأحد أن الأسير القيادي لؤي ساطي محمد الأشقر من بلدة صيدا بمحافظة طولكرم عَلق إضرابه المفتوح عن الطعام.

العالم ـ فلسطين

وأوضحت المؤسسة، أن الأشقر علق إضرابه بعد اتفاق مع سلطات الاحتلال الصهيوني يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري على أن يتم تمديده ستة أشهر أخرى بعد انتهاء أمر الاعتقال الإداري الحالي.

والمعتقل لؤي الأشقر (45 عاماً) من صيدا / طولكرم يواصل إضرابه عن الطعام منذ (49) يوماً، حيث جرى نقله مؤخرًا من زنازين معتقل "الجلمة" إلى سجن "عيادة الرملة" بعد تدهور وضعه الصحيّ.

واجه الأشقر خلال الإضراب عمليات تنكيل ممنهجة بحقّه، لاسيما فيما يتعلق بنقله إلى زنازين معتقل "الجملة" للضغط عليه، وهو يعتبر من أسوأ المعتقلات، الأشقر معتقل منذ الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2021، وأصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداريّ بحقّه لمدّة ستّة شهور جرى تثبيتها لاحقًا، وكان قد أمضى نحو ثماني سنوات بين اعتقالات إدارية ومحكوميات، كما وتعرّض لتحقيق عسكريّ قاسٍ خلال إحدى اعتقالاته عام 2005، ما أدّى إلى إصابته بشلل في ساقه اليسرى، متزوج وأب لثمانية من الأبناء، وهو شقيق الشهيد الأسير محمد الأشقر الذي ارتقى شهيدًا في سجن "النقب" عام 2007.

وباركت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، اليوم الأحد، للأسير لوي الاشقر انتصاره على السجان بعد"49يوماً" من اضرابه المفتوح عن الطعام؛ رفضا لاعتقاله الاداري.

وقالت الحركة في بيان إن " انتصار الأسير الأشقر على السجان والذي جاء تتويجا لإضراب مفتوح عن الطعام استمر (49 يوماً) على التوالي ، تحمل خلالها المجاهد البطل معاناة شديدة ومضاعفة بسبب اصابته السابقة، لكنه وبالرغم من تلك المعاناة وما شكلته من خطورة على حالته الصحية الا انه ظل صامدا متسلحا بإيمانه بالله وثقته بنصره ومعيته تعالى ، متمسكا بمطلبه العادل بالحرية وكسر الاعتقال الاداري الظالم" .

وأضافت:" وها هو اليوم يحقق هدفه ومبتغاه ويضيف انجازا جديدا للحركة الأسيرة ولمعركة كسر الاعتقال الاداري"، مشيدة بصمود المجاهد البطل لؤي الأشقر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف