المقداد: سوريا مصممة على استعادة كل أراضيها المحتلة

المقداد: سوريا مصممة على استعادة كل أراضيها المحتلة
الثلاثاء ٣٠ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٤٤ بتوقيت غرينتش

شارك وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد اليوم في الاجتماع الوزاري الـ 45 لمجموعة الـ 77 والصين الذي عقد بصورة افتراضية في نيويورك.

العالم - سوريا

وشدد المقداد في بيان خلال الجلسة أن سوريا ستواجه بكل قوة الحرب الإرهابية والاقتصادية الظالمة التي فرضت عليها وجميع أشكال الاحتلال والعدوان والإرهاب العسكري والاقتصادي الأمريكي والتركي والإسرائيلي وانتهاكات هؤلاء لأحكام القانون الدولي ولميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات ذات الصلة.

وأكد المقداد أن سوريا مصممة على استعادة كل أراضيها المحتلة وممارسة حقها الدستوري بحماية مواطنيها وصون أرضها بكل الوسائل المشروعة التي يكفلها القانون الدولي موضحاً أهمية التضامن والتعاون داخل مجموعة الـ 77 والصين لمصلحة بلداننا وتطلعنا إلى استمرار الدول الأعضاء في المجموعة بدعم جهود الدولة السورية في هذا المجال ودعم جهودها لإعادة الإعمار والعودة إلى مسار التنمية والازدهار.

كما أدلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ببيان أكد فيه على أهمية العمل من أجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة ولا سيما بعد انتشار وباء كوفيد 19 وآثاره الاجتماعية والاقتصادية داعياً الدول الأعضاء إلى التعاون من أجل تأمين اللقاحات في كل الدول.

ترأس الاجتماعات وزير خارجية جمهورية غينيا بصفته رئيس مجموعة الـ 77 والصين في نيويورك لهذا العام.

وأصدر الوزراء المشاركون في الاجتماع إعلاناً وزارياً تضمن الدعوة إلى الانسحاب الفوري والكامل لـ "إسرائيل" السلطة القائمة بالاحتلال من الأراضي العربية المحتلة بما فيها الجولان السوري المحتل وإدانة القرارات والأفعال التي غيرت الطابع الديمغرافي له واعتبارها لاغية وباطلة ودون أثر قانوني ويجب إلغاؤها امتثالاً لقرارات مجلس الأمن ومطالبة "إسرائيل" بوقف انتهاكاتها للقانون الدولي التي تقوض قدرة شعوبنا على السعي لتحقيق التنمية المستدامة.

كما دعوا إلى رفض الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سوريا التي تقوض جهودها في السعي لتحقيق حقها في التنمية والازدهار والتي تتضاعف شدتها في ظل الآثار الكارثية لجائحة كورونا والتحديات الناتجة عنها في كافة مجالات الحياة ولا سيما الاقتصادية والاجتماعية والصحية مؤكدين ضرورة رفع هذه الإجراءات فوراً.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف