كيم جونغ أون يحذر من "صراع هائل جدا" العام القادم لتعزيز الاقتصاد

كيم جونغ أون يحذر من
الخميس ٠٢ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٣٧ بتوقيت غرينتش

ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم الخميس أن كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية قال إن بلاده يجب أن تستعد لخوص “صراع هائل” العام القادم لتواصل تحقيق تقدم في مجالات من بينها الدفاع والزراعة والتشييد.

العالم-اسيا والباسفيك

وأدلى كيم بهذه التصريحات يوم الأربعاء في اجتماع للمكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم، والذي قرر عقد اجتماع لكامل أعضاء اللجنة المركزية الشهر القادم.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية عن كيم قوله إنه فيما لا تزال البلاد تواجه صعوبات اقتصادية أحرز الحزب نجاحا في الضغط من أجل تحقيق الأهداف السياسية وتنفيذ الخطة الاقتصادية الخمسية التي كشف النقاب عنها في مطلع العام.

وقال كيم “من الأمور المشجعة للغاية التغيرات الإيجابية التي تحققت في مجمل شؤون الدولة بما في ذلك السياسة والاقتصاد والثقافة والدفاع الوطني كما يتجلى في الإدارة المستقرة لاقتصاد الدولة والنجاح الكبير الذي تحقق في قطاعي الزراعة والتشييد”.

وتابع قائلا “العام المقبل سيكون عاما مهما ويجب علينا أن نخوض صراعا هائلا جدا مثلما فعلنا هذا العام”.

وسعى كيم لتعزيز الاقتصاد وإمداد الطاقة بخطته لكن وكالات الأمم المتحدة قالت إن نقصا في الغذاء والكهرباء لا يزال قائما ويتفاقم جراء العقوبات المفروضة بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي وبرامجها للصواريخ وبسبب جائحة كوفيد-19 والكوارث الطبيعية.

ولم تؤكد كوريا الشمالية أي حالات إصابة بفيروس كورونا لكنها أغلقت الحدود وفرضت قيودا على التنقلات الداخلية وإجراءات أخرى للسيطرة على تفشي الفيروس أو احتوائه على ما يبدو.

وفي سياق متصل ذكر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن اليوم الخميس أن برنامج كوريا الشمالية الصاروخي والتقدم الذي تحرزه في مجال الأسلحة يزعزعان الاستقرار الإقليمي على نحو متزايد.

جاءت تصريحات أوستن في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره الكوري الجنوبي سوه ووك في سول، حيث قال إن الولايات المتحدة تدعو كوريا الشمالية للمشاركة في الحوار، مضيفا أن الدبلوماسية هي أفضل نهج يمكن اتباعه مع بيونجيانج على أن تكون مدعومة بردع فعال، حسب تعبيره.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف