بالفيديو..

كييف تتهم موسكو بمواصلة نشر قواتها إستعدادا لهجوم محتمل نهاية يناير

الجمعة ٠٣ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

في أحدث رد فعل بعد تصاعد التوتر بين كييف وموسكو في الأسابيع الأخيرة، اتهمت أوكرانيا روسيا بمواصلة نشر قواتها حول أوكرانيا.

العالم - خاص بالعالم

وأضاف وزير الدفاع الأوكراني أوليكسيتش ريزنيكوف أمام البرلمان إن أجهزة المخابرات الأوكرانية تعتقد أن روسيا ستكون مستعدة "لتصعيد" عسكري محتمل في نهاية يناير، وقدر عديد الجنود الروس التي يمكن المشاركة في هجوم محتمل بحوالي مئة ألف.

أوليكسيتش ريزنيكوف وزير الدفاع الأوكراني:"إن روسيا بدأت بالفعل تدريبات عسكرية بالقرب من أوكرانيا وتختبر اتصالاتها. و تم تعزيز الوحدات الروسية في منطقتي بريانسك وسمولينسك بالدبابات والمدرعات في شمال أوكرانيا".

تواصل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي الاعراب عن قلقهم بشأن تحركات القوات الروسية حول أوكرانيا، خوفًا من الغزو. وناقش وزراء خارجية روسيا وأمريكا المزاعم الأخيرة التي أثارتها كييف وحلفاؤها الغربيون بأن روسيا قد تغزو أوكرانيا هذا الشتاء.

ونفت روسيا أي خطط من هذا القبيل مؤكدة أن تحركها دفاعي. ودعا لافروف إلى تقديم ضمانات أمنية طويلة الأمد على حدود بلاده لوقف توسع الناتو باتجاه الشرق بعد اجتماعه مع أنتوني بلينكين. كما حذر من أن سيناريو كابوس المواجهة العسكرية يعود في أوروبا ، من جهته عبر بلينكين عن مخاوف عميقة لبلاده بشأن خطط روسيا لتجديد عدوانها على أوكرانيا.

واقترح عقد اجتماع للخبراء الأمريكيين والروس لوضع خارطة طريق تهدف إلى ضمان احترام جميع الأطراف للاتفاقيات، مشيرا إلى أن أفضل طريقة لتجنب أزمة هي من خلال الدبلوماسية. وحذر بلينكن موسكو من عواقب وخيمة إذا قررت مواصلة المواجهة.

ورجح بلينكين احتمال أن يتحدث الرئيسين بايدن وبوتين مباشرة في المستقبل القريب. من جهته قال سيرجي ريابكوف أنه لم يتم الاتفاق على الموعد بعد، لكن الاتصال ضروري للغاية، ومشاكلنا تتضاعف.

وأضاف أن الوضع في أوروبا مقلق للغاية. موضحا أن هذا سيكون أحد الموضوعات الرئيسية للنقاش على المستوى الرئاسي.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف