المغرب سيبني قاعدة عسكرية لاستقبال 24 مروحية “أباتشي” الأمريكية

المغرب سيبني قاعدة عسكرية لاستقبال 24 مروحية “أباتشي” الأمريكية
السبت ٠٤ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٩ بتوقيت غرينتش

في خضم منافسة الأمريكي - الصهيوني مع أوروبا والقوى الشرقية للسيطرة على أفريقيا، يستعد المغرب لبدء أشغال تهيئة القاعدة الجوية الواقعة بضواحي مدينة خريبكة، من أجل أن تكون جاهزة لاستقبال 24 مروحية عسكرية من نوع “AH-46 Apache” المصنعة من طرف شركة بوينغ الأمريكية.

العالم - المغرب

وحسب ذات المصدر، فإن المغرب سيقوم بموجب الميزانية المخصصة للدفاع لسنة 2022 بتهيئة القاعدة الجوية بخريبكة، بهدف استقبال صفقة التسلح التي كانت أبرمتها القوات المغربية مع شركة بوينغ الأمريكية في سنة 2020 على إثر حصول الصفقة على موافقة البيع من وكالة التعاون الدفاعي والأمني الأمريكية في نوفمبر 2019، حسب “الصحيفة” المغربية.

وبلغت قيمة الصفقة التي سيحصل المغرب على إثرها على 24 مروحية من نوع “الأباتشي” إلى 4,2 مليار دولار أمريكي، وهي صفقة تنضاف إلى عدد من الصفقات الأخرى التي أبرمها المغرب خلال السنوات الأخيرة مع الولايات المتحدة الأمريكية لتحديث ترسانته العسكرية.

وتُعتبر مروحيات الأباتشي التي طلبها المغرب نموذج للمروحيات العسكرية المزودة بأحدث أنظمة الاتصالات والملاحة وأجهزة الاستشعار والأسلحة، وتستعملها القوات الأمريكية بشكل مكثف في التدخلات العسكرية في كل من العراق وأفغانستان.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن المغرب يعمل حاليا على تهيئة قاعدتين جويتين توجد الأولى في سيدي سليمان والثانية في بن جرير، من أجل استقبال سرب جديد متطور من مقاتلات F16 Block72 يتكون من 25 مقاتلة، بعد توقيع صفقة مع الشركة الأمريكية المصنعة، لوكهيد مارتين.

وكان المغرب قد وقع مع الشركة الأمريكية المذكورة خلال سنة 2019 صفقة تصل قيمتها إلى 4,7 مليار دولار أمريكي، للحصول على سرب جديد من مقاتلات F16 Block72 من أجل تعزيز أسطوله الجوي من هذا المقاتلات ليصل المجموع إلى 48 مقاتلة، حيث يتوفر المغرب حاليا على 23 مقاتلة من هذا النوع.

ويُعتبر هذا النوع من المقاتلات متطورا ومن الجيل الرابع من F16 Block72، وسيعمل المغرب على استخدامها لمراقبة وحماية أجوائه خاصة في المناطق الجنوبية، بالإضافة إلى تقوية قدرات الجيش المغربي في السلاح الجوي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف