بسبب حجم الكارثة التي خلفها العدوان السعودي...

شاهد: صورة تعكس حالة نزوح يملؤها البؤس والحرمان

السبت ٠٤ ديسمبر ٢٠٢١ - ١١:٢٥ بتوقيت غرينتش

في هذه المخيمات قصص ومعاناة تحكي ظلم العدوان السعودي على اليمن، وصور توضح حجم الكارثة الإنسانية التي خلفها لليمنيين منذ سبع سنوات.

العالم- مراسلون

بحمل يثقل كاهله يسير العم عبدالله وقد ارتسمت علامات البؤس والحزن على وجهه حين أودع أسرته لدى أقارب له بسبب عجزه عن توفير مسكن أو مأوى يجمعهم بعد أن دمرت غارات العدوان منزله. وكل مايرجوه هو الحصول على مأوى خاص به وبأسرته والعودة إلى بلاده عزيزا.

أما حميد فبعد جهد وعناء استطاع أخيرا أن يحصل على المأوى المكون من غرفة واحدة في إحدى المخيمات ليقض فيها وأسرته كامل تفاصيل حياتهم فهي المطبخ وغرفة المعيشة وبها ينامون أيضا. وذلك وسط عجزه عن علاج زوجته التي تعاني مرضا في العين.

ولا يختلف الوضع المأساوي لدى الكثيرين ممن خلفهم العدوان بلا مأوى.. معاناة لا تنتهي على المستوى الاجتماعي والنفسي والانساني إضافة إلى نقص الغذاء والدواء وانعدام الخدمات الاساسية، حيث أفادت منظمة الأمم المتحدة بأن أكثر من سبعة ملايين وثلاثمائة الف يمني بحاجة ماسة إلى مأوى واغاثات غير غذائية منهم 75 بالمائة نساء واطفال.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف