بحث استقصائي يكشف أنواع الأسلحة الفرنسية المستخدمة في العدوان على اليمن

بحث استقصائي يكشف أنواع الأسلحة الفرنسية المستخدمة في العدوان على اليمن
السبت ٠٤ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٥:١٥ بتوقيت غرينتش

ذكر موقع "ديسكلوز" الإلكتروني الاستقصائي أن فرنسا سلمت السعودية والإمارات وقطر في عهد الرئيس "فرنسوا هولاند" في 2016، عشرات الآلاف من القنابل على الرغم من علمها بأنها ستستخدم في العدوان على اليمن.

العالم- السعودية

ونقل الموقع، أمس الجمعة، عن "وثائق دفاعية سرية"، إنه "منذ 2016، سمحت فرنسا بتسليم نحو 150 ألف قذيفة" إلى حليفتيها، السعودية والإمارات.

وتُظهر الوثائق العائدة إلى "الأمانة العامة للدفاع والأمن القومي" أنه كانت هناك نقاشات حادة بين فريقي وزير الدفاع آنذاك "جان إيف لودريان" ووزير الخارجية "لوران فابيوس"، وأن "هولاند" هو من حسَمَها، حسب الموقع.

وكتب "ديسكلوز" أن "الصناعيين الفرنسيين طالبوا بالسماح بتصدير عشرات الآلاف من القذائف والصواريخ إلى الجيوش السعودية والإماراتية والقطرية، والمبلغ الإجمالي للعقود: 356.6 مليون يورو".

ويؤكد الموقع أن باريس سمحت بتسليم القوات السعودية 41500 قذيفة من شركة "جونجاس" المتفرعة عن "تاليس"، و3 آلاف قذيفة مضادة للدبابات و10 آلاف قذيفة دخانية و50 ألف قذيفة شديدة الانفجار.

كما سمحت بتسليم الإمارات 50 ألف صاروخ مدفعي من إنتاج شركة "نِكستر"، وبتسليم الجيش القطري 346 صاروخا مضادا للدبابات من شركة "إم بي دي إيه".

وتقول الأمم المتحدة إن العدوان على اليمن قد أدى إلى مصرع 377 ألف شخص بحلول نهاية 2021.

وبينما لا تزال كل من السعودية والإمارات مشاركتين بشكل مباشر في العدوان على باليمن، تعد قطر خارج الصراع اليمني منذ عام 2017، ولا تقدم أي دعم عسكري لأي طرف من الأطراف هناك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف