ما السر في تزامن زيارة طحنون بن زايد وفيصل المقداد لإيران؟

ما السر في تزامن زيارة طحنون بن زايد وفيصل المقداد لإيران؟
الإثنين ٠٦ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٥٤ بتوقيت غرينتش

الخبر واعرابه 

العالم - الخبر واعرابه

الخبر : حل اليوم وزير الخارجة السوري فيصل المقداد ومستشار الامن القومي الاماراتي طحنون بن زايد ضيوفا على المسؤولين الايرانيين .

الاعراب :

-مجرد تواجد طحنون بن زايد في إيران يشير الافاق الايجابية للعلاقات بين إيران والإمارات ، حيث شهدت هذه العلاقات تقلبات عديدة .

-في الواقع ان زيارة مسؤول أمني إماراتي إلى إيران بعد سنوات من فتور العلاقات الرسمية ، تكشف عن نوع المشاكل التي أدت بالفعل إلى فتور العلاقات الرسمية بين البلدين.

-توقعات الجانبين بتعميق العلاقات الاقتصادية ، وخاصة التجارية ، ووجهات نظر مشتركة فيما يخص العديد من القضايا ومنها، رأيهما بشان مستقبل سوريا ما بعد الحرب ، يبشران بان النتائج المحتملة لهذه الزيارة ومستقبل العلاقات الثنائية ستكون مشرقة .

-بالتزامن مع زيارة طحنون إلى إيران ، حل وزير الخارجية السوري ايضا ضيفا على طهران لبحث الوضع في سوريا والمستقبل مع المسؤولين الإيرانيين باعتبارهم قلة من أنصار النظام الشرعي والشعب السوري خلال الحرب المفروضة على بلاده على مدى 11 عاما .

-بالتزامن مع الزيارة التي يقوم بها الضيفان السوري والاماراتي الى ايران، يتوجه أردوغان أيضا اليوم إلى قطر ، وفي الوقت نفسه ، سيبدأ ولي العهد السعودي جولته الدورية في العديد من دول الخليج الفارسي برحلة إلى عُمان. رغم انه لا يوجد قاسم مشترك بين الاهداف المعلنة لهذه الزيارات، ولكن لا يستبعد بان تحدث تغييرات على الاصطفافات الاقليمية في المستقبل . المستقل كفيل بالكشف عن هذه التكهنات .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف