محادثات فيينا

شاهد.. طهران: لا يوجد شيء اسمه خطوة مقابل خطوة

الإثنين ٠٦ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٠١ بتوقيت غرينتش

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أن  الاتفاق الموقت او الاتفاق خطوة فخطوة ليس مطروحا بأي شكل من الأشكال على طاولة محادثات فيينا لإلغاء الحظر مشيراً إلى أن الفريق الإيراني المفاوض يتوجه الى فيينا بعزم الوصول الى اتفاق جيد وأنه يأمل بان ياتي الطرف الاخر بالعزم ذاته من جهته أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان أن ادعاء الغرب بخروج بلاده عن الاتفاق النووي هو كذب، لافتا إلى أن الغرب لم يقدم شيئاً هاما خلال الجولة السابعة من مفاوضات فيينا.

العالم - خاص بالعالم
مرة أخرى تؤكد إيران إن الاتفاق الموقت او الاتفاق خطوة فخطوة ليس مطروحا بأي شكل من الأشكال مشيرة وعلى لسان المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده إلى أن الفريق الإيراني المفاوض يتوجه الى فيينا بعزم الوصول الى اتفاق جيد وأنه يأمل بان ياتي الطرف الاخر بالعزم ذاته.

وحول تصريحات وزير الخارجية الاميركي الذي ادعى بان ايران لم تكن جادة في العودة الى التزاماتها لفت خطيب زادة إلى ان الطرف الذي ليس عضوا في الاتفاق النووي ولم ينتهك الاتفاق فقط بل بذل كل جهده خلال الاعوام الاخيرة كي لا يلتزم احد به وعاقب كل من التزم به ليس في موقع يؤهله اساسا لاطلاق مثل هذه التصريحات.

وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان أكد من جهته أن ادعاء الغرب بخروج بلاده عن الاتفاق النووي هو كذب، لافتا إلى أن الغرب لم يقدم شيئاً هاما خلال الجولة السابعة من مفاوضات فيينا.

المقترحات الإيرانية المطروحة على طاولة محادثات فيينا والتي يؤمل أن تشكل مخرجاً للانسداد الذي تعاني منه هذه المحادثات وصفتها الألمانية بأنها غير مقبولة دون أن تقدم بديلاً حقيقياً.

الخارجية الألمانية قالت أن برلين ما زالت ترغب في اتباع المسار الدبلوماسي بشأن هذه القضية زاعمة أن إيران انتهكت تقريبا جميع التسويات التي تم التوصل إليها من قبل خلال شهور من المفاوضات الصعبة لكنها قالت أيضاً ان بلادها تنتظر أن يعود الوفد الإيراني بعد مشاورات في طهران إلى فيينا بمقترحات واقعية.

الإعلام الصهيوني الذي يتابع نتائج محادثات فيينا عن كثب نقل عن مسؤول إسرائيلي سابق في الولايات المتحدة قوله إن الإحتلال يفضّل التوصل إلى اتفاق بخصوص محادثات فيينا مشيراً إلى احتمال اللجوء إلى الحل العسكري مع إيران ضئيل.. وقال.. إنه إذا كان أحد يعتقد أن الأميركيين يعملون عندنا وسينبرون إلى حربٍ في الشرق الأوسط، فهو لا يفهم الولايات المتحدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف