مستقبلا وزير الخارجية السوري ؛

رئيسي : التواجد غير الشرعي للقوات الاجنبية في سوريا يشكل تهديدا لامن واستقرار المنطقة

رئيسي : التواجد غير الشرعي للقوات الاجنبية في سوريا يشكل تهديدا لامن واستقرار المنطقة
الإثنين ٠٦ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠١:٢٦ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي لدى استقباله اليوم الاثنين لوزير الخارجية السوري فيصل المقداد ، يجب التخطيط لتنمية التعاون الثنائي الشامل وعلى المدى البعيد بين البلدين .

العالم - ايران

واعتبر الرئيس الايراني استمرار التواجد غير الشرعي للقوات الاجنبية على الاراضي السورية بانه يشكل تهديدا لامن واستقرار المنطقة وقال : الشهداء العظام مثل الشهيد سليماني أحبطوا المخططات الارهابية لاميركا ووكلائها من بينهم "داعش" والصهاينة في المنطقة .

وشدد على أهمية أمن واستقرار سورية وحضورها القوي في المعادلات الاقليمية واضاف : سورية اليوم وبسياستها المناهضة للصهيونية تقف في الخط الاول للمقاومة امام الصهاينة والتاريخ سيشهد لهذه الوقفة المشرفة .

واكد الرئيس الايراني أهمية احترام سيادة سورية وقال إن الاعتداء على سيادة أي بلد مرفوض بتاتا والشعب السوري ايضا لا يطيق ذلك مطلقا .

من جانبه قدم وزير الخارجية السوري فيصل المقداد رسالة الرئيس السوري بشار الاسد وكذلك دعوته للقيام بزيارة الى دمشق وقال: ان سوريا عازمة على تفعيل جميع طاقات التعاون لتعزيز العلاقات بين طهران ودمشق يوما بعد يوم في سياق المصالح المشتركة للشعبين.

واكد المقداد بان الشعب السوري لن ينسى ابدا دعم ومساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية لبلاده واضاف: ان سوريا تؤكد على استمرار العلاقات المستديمة والراسخة التي ارساها قادة الشعبين وفي هذا المسار فان دماء الشهيد الحاج قاسم سليماني تعد ضمانة للاواصر العميقة بين الشعبين ونحن نعتقد بان الشهيد سليماني متعلق بنا جميعا وسوف لن ننسى تضحيات شهدائنا.

ولفت الى ان اميركا تستخدم اخبث الاساليب في العلاقات مع بعض دول المنطقة وهي تسعى عبر اذلالها واحتقارها لسيادة وهيمنة الصهاينة في المنطقة.

واكد وزير الخارجية السوري بان مخططات اميركا والكيان الصهيوني واذنابهما في المنطقة قد فشلت في ظل صمود الشعب السوري وجبهة المقاومة وقد وصلوا اليوم الى هذه النقطة وهي ان سوريا لم تنهزم وهم غيروا نهجهم.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف