مهرجان "سينما الحقيقة" الـ15 يعرض 179 فيلما وثائقيا هذا العام

مهرجان
الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٣٩ بتوقيت غرينتش

أعلن "محمد حميدي مقدم" مدير مهرجان سينما الحقيقة مهرجان ايران الدولي للأفلم الوثائقية بدورته الخامسة عشرة، عن عزم هذه التظاهرة السينمائية على عرض 179 فيلما وثائقيا في دورة هذا العام.

العالم - ايران
وتحدث مدير مهرجان سينما الحقيقة الدولي مهرجان ايران الدولي للأفلام الوثائقية بدورته الخامسة عشرة، عن آخر مجريات الدورة المقبلة والصعوبات التي واجهت فعاليات هذا العام.
وأوضح حميدي مقدم مدير مركز تطوير السينما الوثائقية والتجريبية ومدير مهرجان سينما الحقيقة بدورته الـ15، أن هذه هي المرة الثالثة التي يجري فيها مؤتمرا صحفيا مع وسائل الاعلام، وقال: شهد العام الماضي من مهرجان سينما الحقيقة، الذي رافقه وباء كورونا ما دفعنا لعقد المهرجان على الإنترنت، نموًا وتحولًا ملفتاً بالنسبة للجمهور، ولحسن الحظ شهدت الفترة السابقة للمهرجان مسارًا متناميًا وأثرت على المهرجانات الاخرى في البلاد.
وأكمل قائلا: لحسن الحظ، في الأسبوع الماضي، مع عودة الجماهير الى دور السينما، تم الاتفاق على أنه سيكون لدينا برامج حضورية محدودة، ونتيجة لذلك، سيعقد مهرجان سينما الحقيقة الخامس عشر عبر الإنترنت وبشكل حضوري محدود.
وصرح مدير مهرجان سينما الحقيقة الدولي بدورته الـ15: لقد توقعنا هذا العام، بالنظر إلى تأثير كورونا والوضع الاقتصادي الصعب، أن يكون لدينا تراجع في تقديم الأعمال للمهرجان، وهو ما كان واضحًا تمامًا في الأمانة العامة"، بحيث بلغ عدد الأفلام التي تم استلامها هذا العام 551 فيلما وهو أقل من الفترة السابقة.
كما قدم حميدي مقدم إحصائيات الأعمال التي تلقتها الأمانة، وقال: هذا العام، ولأول مرة، نظرنا في شرط العرض الأول للأعمال في المهرجان، الأمر الذي جعل بعض الأعمال الأخرى غير مؤهلة للمشاركة في فعاليات هذا العام. وبذلك بلغ عدد الأعمال المؤهلة لدخول المهرجان 440 فيلما. وأخيراً، شارك في المهرجان 30 فيلماً قصيراً و 28 فيلماً نصف طويل و 23 فيلماً طويلاً و 23 فيلماً في قسم الشهيد آفيني و 8 أفلام إيرانية خارج المسابقة.
وأردف: نظرا للوضع الحالي حاولنا عرض 11 فيلما تتناول موضوع "كورونا" في قسم خارج المسابقة.
وقال: شارك 53 مخرجًا من 21 محافظة و 23 مدينة، مما يُظهر مجموعة واسعة من الاعمال في مجال الأفلام الوثائقية لحسن الحظ. في القسم الدولي، تقدم 2611 فيلمًا من 73 دولة للمشاركة في المهرجان. 12 فيلما روائيا و7 أفلام وثائقية شبه طويلة و 10 أفلام قصيرة في قسم المسابقات الدولية لهذا المهرجان. كما ستتم إضافة 3 أفلام روائية وفيلمين شبه روائيين وفيلمين إيرانيين قصيرين إلى هذه القائمة، وسنعرض أيضًا مجموعة مختارة من أفضل الأعمال لأحد المهرجانات العالمية.
وأبدى حميدي مقدم، أمله ان تعود الحياة الى طبيعتها وتزول جائحة كورونا، لتتمكن المهرجانات من العودة المسارها الطبيعي وعقد الفعاليات حضوريا.
ورداً على هذا السؤال حول القسم الدولي للمهرجان والأعمال المتميزة لهذا القسم، أوضح حميدي مقدم: إن مهرجان سينما الحقيقة للافلام الوثائقية كان دائما بوابة ومكانًا لعرض الأفلام العالمية التي قد لا يتمكن الكثيرون من متابعتها. هذا العام أيضًا، دفعنا الرسوم القانونية لعرض الأفلام، وحاولنا إعداد كنز جيد واختيار نخبة الافلام، سأقدم بعض الأمثلة على ذلك؛ يعد الفيلم الجيد "نيمسيس الهة الانتام" من سويسرا، والذي فاز حتى الآن بعشر إلى اثنتي عشرة جائزة مهمة، فيلمًا مهمًا. فيلم آخر مثير للاهتمام هو الفيلم الوثائقي عن صراع داعش الذي يحمل عنوان "صبايا"، والذي فاز أيضًا بالعديد من الجوائز. بالنسبة لأولئك المهتمين بالسينما الخيالية، لدينا أيضًا عمل مثير للاهتمام يسمى " جانغو‌جانغو" والذي أحدث صخباً كبير في العديد من المهرجانات وتركز على محادثة مع المخرج الامريكي تارانتينو. أقترح فيلم "قبل أن ينطفئ الضوء" من السينما المغربية، وكذلك في الفيلم الوثائقي الطويل "الضابط المتسلل" من تشيلي وإسبانيا.
ومن المقرر عقد النسخة الخامسة عشرة من "سينما الحقيقة"برئاسة حميدي مقدم، في طهران في الفترة من 9 إلى 16 ديسمبر 2021.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف