شاهد.. إثيوبيا تعلن تحرير مدينتين استراتيجيتين

الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٥٣ بتوقيت غرينتش

أعلنت الحكومة الاثيوبية أنّها استعادت مدينتي ديسي وكومبولتشا الاستراتيجيتين شمالي البلاد في عملية ربما كانت جراحية، دقيقة شاركت فيها قوات المظليين، وبعد أكثر من شهر على إعلان مقاتلي جبهة تحرير شعب تيغراي السيطرة عليهما.

العالم - افريقيا

كما سيطرت على وباتي وعدة بلدات أخرى على الجبهة الشرقية، ومنذ أن تولى رئيس الوزراء أبي أحمد إدارة المعارك على الأرض مطلع كانون الأول/ديسمبر، أعلنت الحكومة تحقيق انتصارات عدّة على حساب جبهة تحرير تيغراي.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد:"إن معظم مناطق جنوب وولو قد تم تحريرها من الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وأن العملية ستستمر في شمال وولو".

وأوضح آبي أحمد، قوات جبهة تحرير تيغراي لم تتمكن من انتزاع ما نهبته من كومبولتشا وديسي. كما أنها لم تنسحب منها كوحدات قتالية منظمة. وكانت السلطات الإثيوبية قد أعلنت استعادة موقع لاليبيلا الأثري لكن جبهة تحرير شعب تيغراي قالت أن انسحابها من مدن عدة بينها كومبولتشا وديسي، تم ضمن خطّتها. كما نفى زعيم جبهة تحرير شعب تيغراي ديبريتسيون جبر ميخائيل أن تكون كفّة الحكومة باتت مرجّحة الآن، مؤكّداً أنّ الجبهة بصدد إجراء إعادة تنظيم استراتيجية لصفوفهم ولم تهزم. مضيفا أن على قوات الجبهة أن تكون قوية وأن تعزّز نضالها.

التصعيد المتواصل أثار قلق حكومات غربية، فطلبت دول عدة من رعاياها مغادرة البلاد في أقرب وقت ممكن. فقد وصلت عائلات فرنسية باريس بعد أن قررت فرنسا إعادة بعض رعاياها من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا واستئجار رحلات جوية خاصة لإعادتهم إلى فرنسا. حيث هبطت رحلتان في مطار شارل ديغول في باريس. وإلى الآن لم تسفر الجهود الدبلوماسية التي يبذلها الاتحاد الإفريقي من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار عن تحقيق أي تقدّم ملموس.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف