الاحتلال يمنع أعمال الترميم والصيانة بالمسجد الإبراهيمي في الخليل بالضفة المحتلة

الاحتلال يمنع أعمال الترميم والصيانة بالمسجد الإبراهيمي في الخليل بالضفة المحتلة
الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ - ١٢:٤٢ بتوقيت غرينتش

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، استكمال أعمال الترميم والصيانة في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة).

العالم- الاحتلال

وقال مدير المسجد الإبراهيمي الشيخ حفظي أبو سنينة، في تصريحات صحفية: "إن قوات الاحتلال منعت موظفي لجنة الإعمار من استكمال أعمال الترميم بالحرم التي تشمل إجراء ترميمات على سطحه وطلاء جدرانه، وتنظيف أحجاره والنقوشات الإسلامية التاريخية، وغيرها من الأعمال الفنية".

وأكد أبو سنينة، في هذا الصدد، أن العمل داخل المسجد الإبراهيمي من صلاحيات وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتنسيق مع لجنة الإعمار.

وأشار إلى أن هذه "الإجراءات التعسفية تأتي في إطار محاولات الاحتلال ومستوطنيه فرض سيطرتهم وأحكام هيمنتهم على الحرم الشريف".

وكشف مدير المسجد الإبراهيمي، عن مواصلة الاحتلال عمليات التجريف والحفر والتنقيب عن الآثار في ساحات المسجد الخارجية.

وبيّن أن تلك الإجراءات تأتي بالتزامن مع رفع "الشمعدان" وأعلام الاحتلال على الجدران الخارجية للمسجد الإبراهيمي، ناهيك عن منع رفع الأذان من على مآذنه عشرات الأوقات في الشهر الواحد، وتفتيش المصلين والموظفين، وعرقلة دخولهم إلى الحرم يوميًّا.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، بالمنطقة التي يسيطر عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي، ويسكنها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي إسرائيلي.

ويدعي المستوطنون أحقيتهم في العديد من الأماكن التاريخية الإسلامية بالضفة، فيما تنفي الدراسات والأبحاث العلمية والدراسات التاريخية تلك المزاعم.

يُذكر أن لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسـكو" أدرجت عام 2017 المسجد الإبراهيمي، والبلدة القديمـة في الخليل علـى لائحة التراث العالمي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف