في ظل الاحتجاجات...

نواب أردنيون ينسحبون من جلسة اتفاق "الماء مقابل الطاقة"مع الإحتلال الإسرائيلي

نواب أردنيون ينسحبون من جلسة اتفاق
الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٠٦ بتوقيت غرينتش

خرج عدد كبير من النواب الأردنيين من تحت قبة البرلمان، احتجاجاً على اتفاق "النوايا" "المياه مقابل الطاقة" مع الإحتلال الإسرائيلي والإمارات، ما أدى إلى فقدان الجلسة النصاب.

العالم- الأردن

وطالب النائب الأردني صالح العرموطي، في مستهل جلسة مجلس النواب الأردني اليوم الأربعاء، بمغادرة المسؤولين الذين وقعّوا اتفاق "النوايا" "المياه مقابل الطاقة" مع "إسرائيل" والإمارات مقر البرلمان.

لكن رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي اعتبر أن طلبه مخالف للنظام الداخلي لمجلس النواب، الأمر الذي دعا هذا الأخير إلى مغادرة الجلسة.

وينظر مجلس النواب الأردني خلال جلسة رقابية يعقدها يوم الإثنين المقبل، في طلب مقدّم من 76 نائباً لمناقشة "اتفاق النوايا" الذي وقعته الحكومة مع الإمارات و"إسرائيل" مؤخراً.

مسيرة احتجاج في عمّان

وشهدت العاصمة الأردنية عمّان، أمس، مسيرة احتجاجية جديدة طالب المشاركون فيها بإسقاط الاتفاقيات الموقعة مع تل أبيب في الـ 22 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بشأن المياه مقابل الطاقة.

وبحسب الاتفاقية الجديدة، التي تم الإعلان عنها في معرض "دبي إكسبو" في الـ 22 من تشرين الثاني/ نوفمبر، بحضور المبعوث الأميركي للمناخ، جون كيري، سيشتري الإحتلال الإسرائيلي بموجب الاتفاقية "الطاقة الشمسية من منشأة مقرها الأردن تبنيها شركة إماراتية، وسيشتري الأردن المياه من موقع تحلية سيتم بناؤه على ساحل البحر الأبيض المتوسط".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف