دعوات لمعاقبة مقتحمي مقر مفوضية الانتخابات في ليبيا

دعوات لمعاقبة مقتحمي مقر مفوضية الانتخابات في ليبيا
الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٤٥ بتوقيت غرينتش

قوبل اقتحام مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس بانتقادات ودعوات لمعاقبة المقتحمين ومحرضيهم.

العالم- ليبيا

عضو ملتقى الحوار السياسي أحمد الشركسي دعا إلى معاقبة المقتحمين، وقال إنه "لو لم يواجه اقتحام المفوضية بعقوبات واضحة وصريحة تطال المقتحمين ومن حرّضهم من السياسيين، من المجتمع الدولي فعلى هدا المجتمع الدولي أن يغلق فمه عن المشكل الليبي".

وأشار الشركسي إلى المقتحمين بوصفهم لصوصا و"بلطجية" قائلا عبر "تويتر" وبنوع من السخرية إنه في حال عدم توجيه العقوبات "فلندع الأمر للصوص والبلطجية والمليشيات شرقا وغربا ولنسكت لأنّنا لا طائل لنا بهم، فهم الأقوى والأقدر على صناعة الحدث".

بينما دعا عضو مجلس النواب، صالح افحيمة، إلى "وقف العبث بالانتخابات"، وقال عبر "فيسبوك": "عندما تصادر رأي الأغلبية وتعيق تحقيق رغباتهم في ممارسة حقهم الديمقراطي، فإنك تكون قد تخليت عن السلمية في تعبيرك عن رأيك ودخلت في طور محاولة إخضاع آراء الاخرين لرأيك".

وذكرت وسائل إعلام ليبية أن الحادثة أثارت استنكارا محليا ودوليا، ونقلت عن سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا خوسيه أنتونيو سابادال، أنه أعرب عن "قلقه للغاية"، وقال "إن الوضع الحالي خارج مفوضية الانتخابات يعرض حياة الكثيرين للخطر، ويمنع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا من القيام بعملها في تقديم المساعدة الإنسانية للفئات الأكثر ضعفا".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف