مجلس الأمن يدين التفجير الإرهابي في البصرة ويشدد على محاسبة الجناة

مجلس الأمن يدين التفجير الإرهابي في البصرة ويشدد على محاسبة الجناة
الخميس ٠٩ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٠ بتوقيت غرينتش

دان مجلس الأمن الدولي التفجير الارهابي في محافظة البصرة جنوبي العراق، فيما شدد على محاسبة الجناة.

العالم - العراق

وذكر بيان لمجلس الأمن الدولي أن "أعضاء مجلس الأمن نددوا بالهجوم الإرهابي الذي وقع في محافظة البصرة بالعراق والذي أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين".

وأضاف البيان: "كما أدان أعضاء مجلس الأمن الهجوم الإرهابي الذي وقع في شمال العراق يوم الجمعة 3 كانون الأول / ديسمبر 2021، وأدى الهجوم إلى استشهاد عدد من الاشخاص".

وأعرب أعضاء مجلس الأمن، بحسب البيان، عن خالص تعازيهم ومواساتهم لأسر الضحايا ولحكومة العراق وتمنى الشفاء العاجل والكامل للمصابين.

وأكد أعضاء مجلس الأمن، على ضرورة محاسبة مرتبكي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة، وحثوا جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع حكومة العراق وجميع السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد.

وجدد أعضاء المجلس التأكيد، على أن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعهم، في أي مكان وزمان وأيا كان مرتكبوه، مشددين على ضرورة أن تكافح جميع الدول، بجميع الوسائل، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين الدولي والقانون الإنساني الدولي، التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليان.

وأكد أعضاء مجلس الأمن من جديد دعمهم لأمن العراق ومواصلة الحرب ضد جماعات داعش الارهابية.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف