قمر المشتري يحير العلماء بعد تسجيل 'أصوات مخيفة'

قمر المشتري يحير العلماء بعد تسجيل 'أصوات مخيفة'
الخميس ٢٣ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٤٤ بتوقيت غرينتش

التقطت مركبة فضائية تابعة لوكالة ناسا ضوضاء غريبة قادمة من جانيميد، أكبر أقمار كوكب المشتري، وتم تحويل البيانات التي تم التقاطها أثناء مهمة جونو إلى مسافة 645 ميلا (1038 كم) من الأجسام الفضائية الغامضة إلى مقطع صوتي بواسطة العلماء.

العالم - علوم وتكنولوجيا

وتم تقديم مسار الخمسين ثانية من الصافرات في اجتماع سقوط الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي في نيو أورليانز الأسبوع الماضي. جمعت جونو البيانات في 7 يونيو أثناء تحليقها عبر الغلاف المغناطيسي للقمر - وهو الجزء من الغلاف الجوي حيث يكون المجال المغناطيسى أقوى. قامت أداة Waves للمركبة الفضائية، والتي يتم ضبطها على موجات الراديو الكهربائية والمغناطيسية، بجمع البيانات التي تحولت لاحقا إلى مسار صوتي.

وكانت هذه هى أقرب رحلة طيران تقوم بها أي مركبة فضائية إلى القمر منذ أن اقتربت مركبة الفضاء غاليليو التابعة لناسا من اقترابها قبل الأخير في مايو 2000. قال سكوت بولتون الباحث الرئيسي فى جونو: "هذه الموسيقى التصويرية جامحة بما يكفي لتجعلك تشعر كما لو كنت تركب على طول بينما يبحر جونو متجاوزا جانيميد للمرة الأولى منذ أكثر من عقدين".

"إذا استمعت عن كثب يمكنك سماع التغيير المفاجئ للترددات الأعلى حول منتصف التسجيل، والذي يمثل الدخول إلى منطقة مختلفة في الغلاف المغناطيسى لجانيميد."

ويبلغ قطر جانيميد 3280 ميلا (5262 كم) ، وهو أكبر من كل من عطارد والكوكب القزم بلوتو. إنه أكبر قمر في نظامنا الشمسي من مسافة معينة والقمر الوحيد الذي له مجال مغناطيسي خاص به. نتيجة لذلك من الممكن تسجيل "ضوضاء" أثناء رحلات الطيران التي لن تسمعها على أقمار أخرى.

وجاء الصوت من تحويل الترددات الكهربائية والمغناطيسية التى سجلها جونو إلى النطاق المسموع. لا يزال التحليل التفصيلي ونمذجة البيانات من Waves مستمرا لفك تشفير بعض الأصوات الغامضة.

قال ويليام كورت من جامعة أيوا، المحقق المشارك في تحقيق Waves: "من المحتمل أن يكون التغيير في التردد بعد وقت قصير من الاقتراب الأقرب ناتجا عن الانتقال من جانب الليل إلى جانب يوم جانيميد".

وأطلق جونو عام 2011 في مهمة لإلقاء ضوء جديد على كوكب المشترى وأجوائه المضطربة، وهى أول مركبة فضائية تنظر أسفل الغطاء الكثيف للسحب للإجابة على أسئلة حول عملاق الغاز وأصول نظامنا الشمسي.

وتم التخطيط مسبقا للانغماس في كوكب المشتري بعد الانتهاء من مداره الخامس والثلاثين والأخير في 30 يوليو 2021، وتم الآن تمديد مهمة جونو حتى عام 2025، ستشهد مهمتها الجديدة قيامها بتحليق قريب من ثلاثة من أكبر أقمار المشتري.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف