ملفات شائكة في المغرب العربي

الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢ - ٠٩:٥٣ بتوقيت غرينتش

تطرق برنامج المغاربية الذي يبث عبر شاشة قناة العالم من استوديوهات بيروت، في جزئيه الأول والثاني الى معركة اصلاح القضاء في تونس وتصعيد جديد لاساتذة التعاقد في المغرب وإجراءات جديدة في موريتانيا لمواجهة كورونا وتحديات منطقة الجنوب في ليبيا. وهل تنجح مساعي مواجهة البطالة في الجزائر؟

العالم - المغاربية

وفي الجزء الأول من البرنامج قالت مراسلة العالم في تونس منيرة شريفي ان كل الاطراف في تونس متفقة على اصلاح القضاء ولكنها غير متفقة على ذهاب الى الاصلاح من خلال رؤؤية أوحادية الجانب وتصور فردي له. وأكدت الزميلة منيرة شريفي ان هناك مخاوف من ان يذهب الرئيس الى حلول غير تشاركية يقصي منها القضاة.

وبشأن مشكلة البطالة في الجزائر قال مراسل العالم في الجزائر توفيق تيفرين ان مساعي مواجهة البطالة في البلاد هي محاولة لرفع الضغط الاجتماعي على الدولة وعلى شريحة واسعة من المجتمع الجزائري. مؤكدا ان نسبة البطالة في الجزائر بحسب احصائية منذ ثلاث سنوات بلغت 11 بالمئة وان معظمهم من شريحة الشباب.

أما في الجزء الثاني، فقد تطرق البرنامج إلى اصلاح منظومة القضاء في تونس.

وقال ضيف الحلقة عضو البرلمان التونسي عن حركة النهضة بلقاسم حسن ان الذي أزم الوضع السياسي في تونس هو الرئيس قيس سعيد.

وأضاف بالقاسم انه بدلا من الدعوة الى اصلاح منظومة القضاء او البرلمان لابد من اصلاح منظومة الجمهورية التي لم يعد لها الصلاحيات التي انتخب رئيس الجمهورية على اساسها في الدستور. مؤكدا ان رئيس الجمهورية جمع كل السلطات التنفيذية والتشريعية بين يديه ويريد ان يتحكم في القضاء.

وأضاف ان الرئيس قيس سعيد يريد أن يتكم بالدستور تحت خيمة الشرعية والديمقراطية. مؤكدا ان نسف كل ذلك وطرح نفسه بديلا قد يطرح سؤالا بسيطا مفاده انه من أين جائت هذه الصلاحيات للرئيس؟ وأوضح ان رئيس الجمهورية وضع نفسه بمثابة الخصم للقوى السياسية والحزبية والحكم بامتلاكه سلطة القرار.

من جهته قال القيادي في حركة الشعب التونسية محمد شبشوب ان الرئيس قيس سعيد مازال يحظى بشعبية كبيرة من قبل الشعب التونسي.

وأضاف ان الرئيس قيس سعيد خلص الشعب التونسي من ما أسماها بثورة الاخوان التي حكمت البلاد عشر سنوات. مؤكدا ان الرئيس سعيد بخطوته استجاب لكل مطالب الشعب التونسي في الاصلاح.

شبشوب اشار الى ان حركة الشعب أول من دعم اجراءات الرئيس قيس سعيد مؤكدا ان هذه الاجراءات سوف تحقق كل ما هو اجتماعي في البلاد. وان الرئيس سعيد كان شجاعا باتخاذه هذه الاجراءات رغم تحركات المعارضة الباحثة عن كراسي جديدة في المنظومة السياسية الجديدة في تونس.

التفاصيل في سياق الفيديو المرفق..

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/6000028

https://www.alalam.ir/news/6000013

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف