فيديو.. توعد صنعاء للإمارات   

الثلاثاء ١٨ يناير ٢٠٢٢ - ١١:١٧ بتوقيت غرينتش

توعّدت صنعاء الإمارات بشن مزيد من الهجمات عليها بعد العملية النوعية التي استهدفت العمق الإماراتي. وكشفت عن تفاصيل جديدة حول العملية مشيرة الى استخدام اربعة صواريخ مجنحة من نوع قدس اثنين في قصف مصفاة النفط في المصفح ومطار ابوظبي فيما جرى استهداف مطار دبي بصاروخ ذوالفقار الباليستي.  

العالم – خاص العالم

وعلى خطّ صواريخ صنعاء ومسيّراتها دخلت أبو ظبي بقوّة من خلال عملية نوعية موجعة وغير مسبوقة تم تنفيذها في العمق الاماراتي مستهدفة منشىآت نفطية في المصفح ومطاري ابو ظبي ودبي... عملية هي بمثابة رد تحذيري للإمارات لدورها في المعارك الدائرة بمحافظة شبوة عند حدود مأرب الجنوبية وسط تهديد ووعيد يمني بشنِّ هجماتٍ ضد أهدافٍ أكبرَ وأكثرَ أهميةً مستقبلا.

متحدث القوات المسلحة اليمنية الذي كان قد اكد أنَّ العمليةَ تمت بخمسةِ صواريخَ بالستيةٍ ومُجنّحةٍ وعددٍ كبيرٍ من الطائراتِ المسيرة كشف عن تفاصيل جديدة حول العملية وقال في تغريدة على تويتر ان الصواريخ التي تم استخدامها لاستهداف مصفاة النفط في المصفح ومطار أبوظبي هي صواريخ مجنحة من نوع قدس اثنين وعددها اربعة فيما تم استهداف مطار دبي بصاروخ دو الفقار الباليستي. واضاف سريع ان الطيران المسير استهدف عددا من الأهداف الحساسة والهامة إضافة إلى الأهداف السابقة بطائرات صماد ثلاثة المسيرة.

وكانت الامارات قد أقرّت بالهجوم متحدّثة عن انفجار ثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية بالقرب من خزانات شركة النفط الإماراتية الوطنية «أدنوك»، إضافة إلى حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبو ظبي الدولي.

الضربة اليمنية التي أصابت أعمدة أساسية في البنيان الاقتصادي للإمارات ادت الى ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في أكثر من سبع سنوات بفعل مخاوف من تعطل محتمل للإمدادات بعد هجوم الاثنين ومن شن هجمات ضد مزيد من الاهداف في الامارات كما توعدت صنعاء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف