العاصفة تعزل بعض القرى وبلدات  عن بعضها  في لبنان

العاصفة تعزل بعض القرى وبلدات  عن بعضها  في لبنان
الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢ - ٠٨:١٩ بتوقيت غرينتش

انحسرت  العاصفة الثلجية هبة في يومها الثاني في لبنان، مخلّفة ورائها صفائح من الجليد بسبب تدني درجات الحرارة، وانعدمت حركة السير على الطرقات الدولية والرئيسية وعلى المرتفعات، وتعطلت الدراسة وانقطع التيار الكهربائي عن عموم منطقة البقاع، وبقيت بلدات حام ومعربون وطفيل على السلسلة الشرقية معزولة بسبب سماكة الثلوج وتشكل الجليد.

العالم_لبنان

و حسب التقارير الواردة من جنوب لبنان بأن القرى والبلدات التي لا يزيد ارتفاعها عن الـ 800 متر، تشهد طبقة رقيقة من الثلج لا تتعدى سماكتها الـ 3 سنتمتر، وقد تحولت إلى طبقة من الجليد تدنت معها درجات الحرارة إلى 5 درجات تحت الصفر، في ظل موجة من الصقيع شلت الحركة على الطرقات الفرعية والرئيسية، وعزلت القرى عن بعضها البعض.

و في منطقة اليقاع شرق لبنان أن الأرض غطتها طبقة من الثلوج لا تقل سماكتها عن الـ 15 سنتمتر على ارتفاع 500 متر في القاع والهرمل، مع تدني درجات الحرارة الى مستوى 6 تحت الصفر، فيما شُلَّت الحركة على الطرقات الفرعية والرئيسية، كما قطعت جميع الطرقات الجبلية وعزلت القرى عن بعضها البعض التي ترتفع عن سطح البحر ما يزيد عن 900 متر.

أفادت غرفة التحكم المروري، بأن طريق ضهر البيدر بين العاصمة و شرق لبنان و أيضا أكثر الطرقات الجبلية مقطوعة بسبب تراكم الثلوج.

و طالبت القوي الأمنية من المواطنين بعدم سلوك المناطق الجبلية أو التي تعلو عن 600 متر عن سطج البحر في حال عدم وجود حالة استثنائية، وذلك بسببالثلوجوصعوبة عمليات الإنقاذ بظل الظروف المناخية الصعبة بظلالعاصفة الثلجيةهبة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف