الإعتداءات الصهيونية على أبناء النقب المحتل

الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢ - ٠٣:٤٢ بتوقيت غرينتش

يلقي برنامج "غياهب الكيان"، الضوء على خطط الإستيطان ومصادرة الأراضي وتهجير أبناء النقب المحتل، والوضع الكارثي الذي يعيشه المسنون الفقراء الصهاينة، وإدمان تلامذة المدارس على المخدرات.

العالمغياهب الكيان

ونسلط في برنامج " غياهب الكيان "، الضوء على استمرار قوات الاحتلال الصهيوني في اعمال الهدم والتهجير في منطقة النقب المحتل وسط احتجاجات الاهالي الفلسطينيين الذين تعرضوا للقرمع من جنود العدو.

وناقش البرنامج موضوع منطقة النقب المحتل الذي تحول الى ساحة حرب حقيقية تشنها قوات الاحتلال الصهيونية على أبنائه الفلسطينيين بهدف اقتلاعهم من بيوتهم وتهجيرهم بحسب أبناء المنطقة.

وحول بقاء منطقة النقب المحتلة عصية على الاحتلال بسبب مقاومة أهلها للمخططات الصهيونية لاقتلاعم من بيوتهم وتهجيرهم وحول تفسير هذه الحرب التي يشنها الاحتلال على النقب المحتل، أكد ضيف البرنامج المتابع للشأن الاسرائيلي نبيه عواضة ان مايجري اليوم في النقب يعود الى جملة شهيرة كان قد أطلقها بون غوريون تمثل عقيدة اسرائيلية في التعامل مع النقب تقول على أن"الصمود في صحراء النقب يمنع سقوط تل أبيب".

وأشار عواضة الى أنه تحت هذا الشعار منذ أن تم اغتصاب فلسطين تقوم سياسة الصهيونية فيما يتعلق بالنقب باتجاهين أولهما هو تعزيز القواعد العسكرية، بحيث تتمكن هذه القواعد من الانتشار في مساحات جغرافية واسعة على حساب الأرض الفلسطينية.

وبحث برنامج"غياهب الكيان "، في الفقر والواقع المعيشي الصعب في الكيان وما يعانيه الصهاينة من بطالة وفقر متقع هذه السنة كشف عن واقع مرير يصيب المسنين الفقراء الذين يعانون من العوز الى حد انهم يموتون داخل منازلهم من دون ان يشعر بهم حتى جيرانهم.

وتطرق برنامج "غياهب الكيان" الى ما تسوده حالة من القلق الشديد في المجتمع الصهيوني من الجيل الجديد لتلامذة المدارس الصهيونية والذي يعيش بحسب المعطيات حالات اكتئاب واسعة تدفع بالكثير منهم الى الادمان على المخدرات.

وتناول البرنامج قصة التفلت الأمني الذي بات سمة من سمات الأوضاع في المدن المحتلة في الكيان، حيث ضرب هذه المرة أحد المباني السكنية عبر انفجار عبوة ناسفة تبين انها في اطار المعارك والتصفيات بين عصابات الجريمة المنظمة.

ولمناقشة موضوع الحلقة من برنامج "غياهب الكيان" نستضيف:

- المتابع للشأن الاسرائيلي نبيه عواضة

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف