رئيسي: التمهيدات متوفرة لابرام الوثيقة الشاملة للتعاون بين ايران وروسيا

رئيسي: التمهيدات متوفرة لابرام الوثيقة الشاملة للتعاون بين ايران وروسيا
الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢ - ٠١:٢٨ بتوقيت غرينتش

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان التمهيدات متوفرة للتوقيع النهائي على الوثيقة الشاملة للتعاون بين ايران وروسيا.

العالم- ايران

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس آية الله رئيسي بحشد من الناشطين الاقتصاديين والتجاريين الروس في موسكو اليوم الخميس من اجل تنفيذ خارطة الطريق للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

واعتبر رئيس الجمهورية التعرف على وجهات نظر الناشطين الاقتصاديين في روسيا فرصة سانحة جدا وقال: ان تعرف قادة ومسؤولي البلدين على وجهات نظر الناشطين في مجال التجارة والاقتصاد يمكنه ان يكون مؤثرا في اتخاذ القرارات الاساسية والاستراتيجية للتعاون الثنائي.

واشار الى وجود الكثير من الطاقات بين البلدين ايران وروسيا لتنمية التعاون بينهما واعتبر الجوار والمصالح المشتركة والاعداء المشتركين من الاسباب الضرورية لتعزيز التعاون الثنائي وقال: انه فضلا عن المصالح المشتركة فان لنا اعداء مشتركين لا يريدون النمو والتطور في المنطقة ولكن علينا ايصال النمو والتطور الى المستوى الذي لا يتمكن معه اعداؤنا من التغلغل في المنطقة لتحقيق اجندتهم السياسية والثقافية بالمنطقة.

واكد رئيس الجمهورية ضرورة معرفة اسباب الحجم الواطئ للتجارة بين البلدين واضاف: انه علينا عبر رؤية ثاقبة تحديد المشكلات والعقبات والعمل على ازالتها.

واشار الى لقائه نظيره الروسي قائلا: لقد تباحثنا خلال اللقاء حول القضايا الثنائية والاقليمية والدولية وكنت انا والسيد بوتين متفقين في الراي على الاستفادة بصورة افضل من طاقات التعاون بين ايران وروسيا وتفعيل ممر "شمال-جنوب" وزالة العقبات من طريق الناشطين الاقتصاديين.

واكد ضرورة ايجاد التحول في النظام النقدي والبنكي بين ايران وروسيا قائلا: انه وبغية حل هذه المشكلة بامكان البنكين المركزيين الايراني والروسي الاتفاق على تفعيل البنوك الايرانية والروسية، كل في البلد الاخر، كي يتمكن الناشطون الاقتصاديون من انجاز مبادلاتهم النقدية والمالية بسهولة.

واشار الى اقتراح احد الحاضرين حول ايجاد ارضية لمعرفة طاقات محافظات البلدين وقال: ان التعريف بهذه الطاقات امر مهم، ومع رفع المشاكل الجمركية، لا ينبغي ان يكون هنالك عائق في الشؤون الجمركية امام الناشطين الاقتصاديين.

ووصف رئيسي مواقف رئيسي البلدين ايران وروسيا بانها متقاربة وذات مشتركات كثيرة وقال: ان التمهيدات للتوقيع النهائي على الوثيقة الشاملة للتعاون بين ايران وروسيا متوفرة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف