وفد من طالبان يزور النرويج قريبا لإجراء محادثات بشأن الأزمة الانسانية

وفد من طالبان يزور النرويج قريبا لإجراء محادثات بشأن الأزمة الانسانية
الجمعة ٢١ يناير ٢٠٢٢ - ٠٣:٠٤ بتوقيت غرينتش

قالت وزارة الخارجية النرويجية اليوم الجمعة إن ممثلي جماعة طالبان الأفغانية سيصلون إلى النرويج يوم الأحد لإجراء محادثات تستمر لثلاثة أيام لبحث كيفية تخفيف الأزمة الإنسانية في البلاد.

العالم ـ أفغانستان

وأعلنت وزارة الخارجية النروجية الجمعة أن وفدًا من جماعة طالبان سيزور أوسلو بين 23 و25 كانون الثاني/يناير لعقد لقاءات تتمحور حول الأزمة الإنسانية في أفغانستان وحقوق الإنسان.

وقالت الخارجية في بيان إنه من المقرر أن يلتقي الوفد في أوسلو ممثلين عن السلطات النروجية ودولًا حليفة أخرى، وكذلك ممثلين عن المجتمع المدني الأفغاني.

وأوضحت الوزارة ان الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي ستكون ممثلة في الاجتماع.

وقالت وزيرة الخارجية النرويجية أنيكن هوتفيلد في بيان "لا تضفي هذه الاجتماعات شرعية على طالبان أو تمثل اعترافا بها لكن يتعين علينا أن نتحدث مع السلطات الفعلية في البلاد".

وقال المتحدث باسم الحكومة الافغانية ذبيح الله مجاهد أن "هذه (الزيارة) ستمهد لمباحثات واجتماعات واتفاقات مع دول الاتحاد الاوروبي".

واضاف ان محادثات ستجري ايضا مع ممثلين لواشنطن في شأن "مشاكل عالقة" مثل الافراج عن أصول افغانية.

واتخذ الوضع الإنساني في أفغانستان منعطفًا مأساويا منذ آب/أغسطس وعودة طالبان إلى السلطة في مواجهة خزائن شبه فارغة بعد سيطرتها على البلاد. وتوقفت المساعدات الدولية فجأة وجمدت الولايات المتحدة 9,5 مليارات دولار من أصول البنك المركزي الأفغاني.

وتهدد المجاعة الآن 23 مليون أفغاني أو 55 بالمئة من السكان حسب الأمم المتحدة التي تحتاج إلى 4,4 مليارات دولار من الدول المانحة هذا العام لمعالجة الأزمة الإنسانية في البلاد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف