غوتيريس يتابع 'بقلق' تطورات الوضع في تونس

غوتيريس يتابع 'بقلق' تطورات الوضع في تونس
السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢ - ٠٩:٢٣ بتوقيت غرينتش

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الجمعة، أنه يتابع "بقلق" تطورات الوضع في تونس، حيث تولى قيس سعيّد السلطة منذ 25 يوليو/تموز، وعلّق عمل البرلمان وأقال رئيس الحكومة السابق.

العالم - تونس

وقال غوتيريس في مؤتمر صحافي: "الثورة الديمقراطية التونسية كانت شيئاً ألهَمَ الأمل حول العالم، ونريد بالتأكيد أن يُحافَظ عليها بكل القيم الديمقراطية".

وأضاف: "نأمل أن يحدث ذلك. نرى المخاوف، وآمل أن تُزال هذه المخاوف من خلال الاستعادة الكاملة لإطار ديمقراطي مؤسساتي يعمل لجميع التونسيين".

وفي مشاهد عنف لم تشهدها العاصمة منذ عشر سنوات، استخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق المتظاهرين، ونفذت عشرات الاعتقالات بشكل عنيف خلال تظاهرة الجمعة للاحتفال بذكرى ثورة 2011، وللتنديد بقرارات سعيّد.

واستنكرت أكثر من عشرين منظمة غير حكومية تونسية السبت الماضي "القمع البوليسي" و"الاعتداء الهمجي" على الصحافيين والمتظاهرين خلال الاحتجاجات.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف