قائد قوة القدس يحذر زعماء أميركا

قائد قوة القدس يحذر زعماء أميركا
السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢ - ١٢:٢٠ بتوقيت غرينتش

تحدث قائد قوة القدس بالحرس الثوري العميد اسماعيل قاآني، في المؤتمر الدولي لجبهة المقاومة، عن دور جبهة المقاومة فيما يخص الانتقام الشديد لدماء قادة المقاومة موجها تحذيرا لزعماء الولايات المتحدة الاميركية.

العالم - ايران

ألقى العميد إسماعيل قاآني، قائد قوة القدس بالحرس الثوري، كلمة في المؤتمر الدولي لجبهة المقاومة بعنوان "ذكرى الشهداء المهاجرين المدافعين عن المراقد المقدسة" عقد في مدينة مشهد المقدسة يوم 6 كانون الثاني/يناير الجاري، وجه فيها تحذيرا الى المسؤولين الاميركان.

وفي إشارة إلى الإمكانات الحالية لجبهة المقاومة، قال قاآني: اجتمع القادة العسكريون الأميركيون مع الرئيس المجرم السابق للولايات المتحدة، حيث صرح قادة البحرية الأميركية بإن سفننا لم تكن أكثر من خردة معدنية، وتحولت الى قطع متهالكة، واليوم أصبح الوضع على ما هو عليه أن الجبهة التي أمامنا لديها أسلحة تستخدم البوارج الأميركية كأهداف لهجماتها أينما شاهدتها دول مقاومة.

واشار قائد قوة القدس الى الدور المشؤوم للولايات المتحدة في اثارة الاضطرابات في المنطقة في غضون العقدين الماضيين، وقال: ان الأميركيين افتعلوا ضربة لأنفسهم في 11 سبتمبر لبدء فصل جديد من المؤامرات في العالم ، ثم غزوا منطقتنا على مدى السنوات العشرين الماضية دون أي تأييد وبشكل متهور، بهدف نهائي هو ضرب النظام الإسلامي.

وتابع قائد قوة القدس قائلا: في اليوم الأول لدخول اميركا الى المنطقة ، حذرناهم من الدخول، وقلنا لهم ستكونون بائسين، دخلوا وارتكبوا جرائم على مدى عشرين عاما، وفي نهاية هذه العشرين عاما ارتكبوا تلك الجريمة الكبرى في العراق، واغتالوا الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ومرافقيهم بأبشع اسلوب عسكري.

ومضى قائلا: لقد هاجموا طريق الحق والضمائر المستيقظة، ومن المؤكد أنهم سيتعرضون للهجوم من قبل الضمائر المستيقظة في جميع أنحاء العالم، ستُقتلع جذور أميركا من المنطقة بالقوة الإلهية، بالطبع تم اجتثاث جزء كبير منهم من المنطقة وسيتم اجتثاث الباقي ايضا.

وحذر العميد قاآني المسؤولين الأميركيين، وقال: سننتقم من الأميركيين من داخل منازلهم ومن الناس من حولهم دون أن نكون حاضرين، إذا كان هناك حكماء في الولايات المتحدة يواجهون قتلة الشهيد سليماني بأنفسهم، فإن ذلك سيكلفهم ثمنا أقل من انتقام أبناء جبهة المقاومة، لكن هذا الانتقام قد بدأ بالفعل.

واختتم قائلا: نحن الشيعة نعرف كيف ننتقم، يظنون أنهم ضربوا الشهيد سليماني وانتهت المهمة، لكن دماء الشهيد سليماني تغلي في نفوس أبناء المقاومة، علمنا الشهداء ألا نصل إلى طريق مسدود في مسيرة المقاومة، وهؤلاء الشهداء وأهاليهم كلما جاءوا إلينا يطالبون بالانتقام من المجرمين المسيئين الى جبهة المقاومة، وهذا الانتقام سيتحقق بالتأكيد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف