المخالب الوحشية التي ادّت دورها باليمن على أتمّ وجه!

المخالب الوحشية التي ادّت دورها باليمن على أتمّ وجه!
الأحد ٢٣ يناير ٢٠٢٢ - ٠٨:٢٢ بتوقيت غرينتش

تنصلت الامارات من ما حصل على مستوى المجزرة التي وقعت في صعدة والحديدة، وبالطبع نفى التحالف السعودي والامارات جزء منه، من انه استهدف مراكز الاحتجاز في صعدة تحديداً، وانه سيطلع الامم المتحدة على الحقائق التي طالبت بها الاخيرة.

العالم- ما رأيكم

ويرى مراقبون، ان تحالف العدوان السعودي الاماراتي على اليمن منذ سبع سنوات لم يترك شيئاً في اليمن إلا ودمّره وارتكب العديد من المجازر بحق الشعب اليمني، وفي النهاية يبكي ويدّعي بانه كان مظلوماً، كما يصوره الاعلام السعودي بانه استهدف قيادات يمنية مهمة تقاوم الاحتلال السعودي الامريكي.

واعتبر هؤلاء المراقبون، ان من يسكت على جرائم التحالف السعودي الاماراتي انما هم بالاصل ادوات لمشروع امريكي صهيوني في المنطقة، من اجل ضرب كل من يعارض الصهيونية العالمية.

في الصعيد ذاته، خبراء عسكريون يمنيون يؤكدون، ان الشعب اليمني صامد وللعام السابع على التوالي في مواجهة اكبر عدوان همجي لا مثيل له وقد تجاوز المدة الزمنية للحرب العالمية الاولى والثانية.

وقالوا: ان هناك اكثر من 43 جبهة يعاني منها اليمنيون على كافة الصعد العسكرية والاقتصادية والحصار الخانق، اضافة الى استخدام التحالف السعودي الاماراتي اسلحة محرمة دولية ضد اليمنيين لايقاع اكبر عدد من الضحايا وتدمير البنى التحتية.

واوضحوا، ان تحالف العدوان على اليمن بدأ في اولى عدوانه بتدمير كافة القدرات العسكرية للاسلحة الاستراتيجية، وضرب المطارات والموانئ والشبكات الرادارية ومنصات الصواريخ وغرف العمليات والسيطرة ومخازن الاسلحة، وبالتالي كان الوضع صعب جداً، لكن الشعب اليمني استطاع ان يصدّ هذا العدوان خلال معركة النفس الطويلة، تمكن خلالها من تطوير اسلحة بديلة كالطائرات المسيرة والصواريخ بلغ مداها الى الفين و500 كيلومتراً ووصلت الى العمق السعودي والاماراتي الاستراتيجي وهذا ما لم يحصل في اي دولة، وهذا بحد ذاته يعتبر انجازاً كبيراً جداً في ظل الحصار المطبق من قبل دول التحالف التي تحصل على دعم لوجستي واستخباراتي عبر الاقمار الاصطناعية.

فيما، اعتبروا مسؤولون يعملون في مجال حقوق الانسان، ان ما يصدر عن الامم المتحدة بكل مؤسساتها معيب جداً، حينما دعت فقط الى وقف اطلاق النار والتصعيد في اليمن وبدء حوار جاد لحل الازمة، وكأن ليس هناك من مجزرة ولا الدعوة الى محاسبة الجزارين.

وقالوا: ان الحديث عن الدعوة الاممية هي مضيعة للوقت لانها ليست سوى بوقا للصهيونية العالمية التي توزع الادوار على الجميع وتقطف الثمار وهي قائدة الاوركسترا، مؤكدين ان هذه الصهيونية هي التي تطلب وتقول للامم المتحدة ماذا يجب ان تفعل.

واوضح المسؤولون، ان الامارات التي تنصلت من مجزرة سجن صعدة، انما هي جزء مخطط يرسم لها، وانها منذ 2015 تدخلت في اليمن وقامت بارتكاب المجازر كما السعودية وسيطرت على الموانئ، مؤكدين ان ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يقف خلفهما.

وعدوا اللعبة التي تعد في اليمن كبيرة جداً وان الامارات ليست سوى مخلب قِط، وهي لا تقرر شيئاً وهي ستار لما يريده الامريكي والاسرائيلي في المنطقة، لاظهار ان العرب هم من يقتلون بعضهم البعض، وان الامريكي والاسرائيلي هما اللذان يرسمان كل شيء ويفعلان ويمليان دوماً على السعودية والامارات ما يجب فعله من اجل ان تبقى الحرب مشتعلة لتأمين مصالحهما وخطوطهما البحرية.

وشددوا على ان صحيفة هاآرتس العبرية قالت انه منذ عام 2015 فان الاسرائيليين متواجدين في موانئ اليمن للسيطرة على الممرات البحرية ومراقبتها، خاصة في ظل الصراع الذي يجري بين روسيا والصين وايران الذين يقومون بمناورات من اجل تأمين امن المنطقة لصدّ امريكا والاحتلال الاسرائيلي من وضع يدهما على هذه المنطقة وتمرير اهدافهما العسكرية والاقتصادية وغيرها.

ما رأيكم..

كيف يقرأ تنصل الامارات من مجازر التحالف في صعدة والحديدة والتوسط بعدم الرد؟

هل كشف استهدافه للمدنيين افلاس بنك اهدافه واستمرار حربه بلا طائل؟

ماذا عن قرار صنعاء بحتمية الرد على مجازره بعد الكشف عن مخططه؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف