غضب شعبي في الإمارات بعد سماح السلطات بنشاط أندية القمار

غضب شعبي في الإمارات بعد سماح السلطات بنشاط أندية القمار
الأربعاء ٢٦ يناير ٢٠٢٢ - ١٢:٤١ بتوقيت غرينتش

عبرت أوساط شعبية وأهلية في الإمارات عن غضبها من صدور قرارا يقضي بالسماح بنشاط أندية القمار في الدولة في انقلاب جديد على طبيعة المجتمع المحافظ فيها.

العالم-الامارات

وتوالت ردود الفعل المنتقدة على مواقع التواصل الاجتماعي من إعلان إمارة رأس الخيمة السماح بنشاط أندية القمار، في إطار اتفاق أبرمته مع شركة “وين ريزورتس” في قطاع الفنادق والمنتجعات الأمريكي، لإقامة مجمع ترفيهي في صفقة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات.

وأوردت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، ان “إمارة رأس الخيمة، إحدى المدن السبع لدولة الإمارات، أبرمت اتفاقاً مع شركة (وين ريزورتس)، عملاق قطاع الفنادق والمنتجعات الأمريكي، لإقامة مجمع ترفيهي، في صفقة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات”.

وأشارت إلى أن المنتجع، الذي قد يتضمن صالة قمار، سينتهي إنشاؤه بحلول العام 2026.

وأحجمت الهيئة العامة للتنمية السياحية بالإمارات عن الرد على أسئلة “أسوشييتد برس” حول ما إذا كانت منطقة “الألعاب” المذكورة تضم أنشطة مقامرة أم لا.

يأتي إعلان إمارة رأس الخيمة بعد أشهر من انتشار شائعات حول السماح بأندية القمار في دولة الإمارات رغم أنه نشاط يحرمه الدين الإسلامي.

وكالة فرانس برس في تقريرها يوم الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني 2022 قالت إنه وبالرغم أن الإمارات الأخرى التي تضمها الدولة لم تعلن عن صفقات مشابهة، فإن “سيزرز بالاس” لإدارة الكازينوهات والمنتجعات الترفيهية تدير منتجعاً ضخماً بالفعل في دبي.

وخلال الفترة الماضية لاحظ الإماراتيون القوانين التي تُمهد لصناعة “الإماراتي الجديد” الذي لا يعرف هوية الوطن ولا يعلم عادات وتقاليد المجتمع. لاحظنا بغضب وحزن القوانين التي تستهدف الأسرة الإماراتية وتفككها، وغير ذلك من القوانين التي لا يستطيع الإماراتي تغييرها أو مواجهتها في ظل حملة القمع المتفشية داخل الدولة.

وأكد مراقبون أن هذه القوانين تبيع “الإمارات” الدولة كقطع غيار لمشترين متعددين يتنازعون سيادة الدولة ومكانتها، ويعبثون بهويتها.

إذ أن الهوية الوطنية التي تقوم “على الخصائص والسمات التي تتميز بها كل أمة” القائمة على تفاعل التقاليد والموروثات التاريخية. وهذه الهوية هي الأساس الذي تبنى عليه الدولة.

واختفاء هذه الخصائص والسمات التي تميز الإمارات كأمة بحدودها الجغرافية يستهدف أهم أسس بناءها ويجعلها أي شيء أخر عدا كونها دولة يتشارك أبنائها -الذين يحملون جنسيتها- الخصائص والسمات ذاتها.

*امارات ليكس

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف