تخت روانجي: ايران استخدمت كل طاقاتها لدعم الشعب الافغاني

تخت روانجي: ايران استخدمت كل طاقاتها لدعم الشعب الافغاني
الخميس ٢٧ يناير ٢٠٢٢ - ٠٣:١٣ بتوقيت غرينتش

اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي بان ايران استخدمت كل طاقاتها خلال الاعوام الاربعين الاخيرة لدعم الشعب الافغاني، لافتا الى ان هذه هي السياسة الرسمية للحكومة الايرانية والتي تحظى بتاييد قائد الثورة الاسلامية.

العالم - ايران

وقال تخت روانجي في كلمته الاربعاء خلال اجتماع مجلس الامن الدولي حول الاوضاع في افغانستان: ان الافراج عن ارصدة افغانستان المجمدة امر ضروري لاحياء اقتصادها وانقاذ ارواح المواطنين ولا ينبغي ابدا تسييس هذا الامر او ربطه بشروط.

واضاف: ان افغانستان تواجه ازمة انسانية غير مسبوقة اذ انه وفقا لتقارير منظمة الامم المتحدة هنالك اكثر من 24 مليون شخص بحاجة الى مساعدات انسانية وان نصف السكان يواجهون مجاعة مطلقة.

وتابع تخت روانجي: فضلا عن ذلك هنالك اكثر من 9 ملايين نازح ولاجئ وان لم تتم السيطرة على الاوضاع فبامكانها ان تؤدي الى انهيار اجتماعي-اقتصادي في هذا البلد.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعربت عن قلقها الجاد ازاء التداعيات المدمرة المحتملة لهذه الاوضاع على امن واستقرار المنطقة ومنها الدول الجارة.

وقال تخت روانجي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ارسلت لغاية الان العديد من شحنات المساعدات الانسانية التي تشمل السلع الاساسية ومنها الاغذية والادوية والمعدات الطبية الى افغانستان.

واردف قائلا: انه ومنذ سيطرة طالبان على السلطة جعلت ايران حدودها مفتوحة مع افغانستان من اجل مساعدة الشعب الافغاني وان التجارة الطبيعية جارية بين البلدين في الوقت الحاضر.

واشار تخت روانجي الى دخول اللاجئين الافغان الى ايران وقال: بعد مجيء طالبان الى الحكم في الصيف الماضي، دخل الالاف من الرعايا الافغان الى ايران ورغم الحظر اللاانساني الاميركي الذي خلق الكثير من المشاكل للحكومة والشعب الايراني فان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقدم مختلف الخدمات ومنها التعليم والصحة والعلاج والتدريب المهني وفرص العمل للاجئين الافغان المقيمين في البلاد وباقل قدر من المساعدات العالمية.

واضاف مندوب ايران في الامم المتحدة: فضلا عن ذلك قمنا بالتزامن مع عملية التطعيم للمواطنين الايرانيين بتطعيم اللاجئين الافغان ايضا ضد فيروس كورونا.

واشار الى ان مصادر ايران المالية اصبحت محدودة بسبب الحظر الاميركي وقال: من الطبيعي انه لو لم يتمكن المجتمع العالمي من تقديم المساعدات اللازمة لايران في الوقت اللازم فاننا سوف لن نكون قادرين على الاستمرار بدعمنا للاجئين الافغان الذين يسعى عدد كبير منهم للجوء الى اوروبا.

وتابع تخت روانجي: نحن نطلب مرة اخرى من المجتمع الدولي خاصة الدول التي المقدمة للمساعدات للعمل بمسؤولياتها وتخصيص مصادر مالية جديدة لمساعدة اللاجئين والنازحين الافغان.

واكد اهمية جهود منظمة الامم المتحدة في مساعدة افغانستان وقال: ان ايران تدعم على الدوام جهود ودور الامم المتحدة.

واضاف: انه الى جانب القضايا الانسانية ، هنالك هواجس مشروعة اخرى ينبغي الاهتمام بها مثل ضرورة تشكيل حكومة شاملة ومنتخبة في افغانستان.

وقال: فضلا عن ذلك ينبغي بذل الجهود لمكافحة الارهاب والجرائم المنظمة في افغانستان وبذات القدر من الاهمية ضمان تعزيز ودعم حقوق الانسان لجميع الافغان ومن ضمنهم النساء والفتيات.

وتابع قائلا: ان ايران وبغية تحقيق هذه الاهداف ستواصل تعاملها مع جميع الاطراف في افغانستان ومن ضمنهم طالبان وفي هذا السياق استضافت وفدا رفيع المستوى من طالبان.

وقال تخت روانجي في ختام كلمته: سنواصل مشاوراتنا مع جيران افغانستان وكذلك مع الشركاء الاقليميين والدوليين ومن ضمنهم منظمة الامم المتحدة لدعم السلام والامن والاستقرار المستديم في افغانستان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف