وزيرة الخارجية الألمانية:

ألمانيا مستعدة لدعم أوكرانيا اقتصاديا ولن تسحب دبلوماسييها من كييف

ألمانيا مستعدة لدعم أوكرانيا اقتصاديا ولن تسحب دبلوماسييها من كييف
الخميس ٢٧ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٥ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بوربوك، أن بلادها مستعدة لدعم كييف اقتصاديا وماليا، وأنها ستزور أوكرانيا خلال أسبوع مع نظيرها الفرنسي جان إيف لو دريان، وكذلك منطقة دونباس.

العالم- أوروبا

وقالت بيربوك متحدثة أمام البرلمان الألماني "البوندستاغ": "سأزور مع زميلي الفرنسي لو دريان أوكرانيا مرة أخرى في غضون أسبوع، بما في ذلك خط التماس، وندعم جهود منظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وأوضحت: أن "اتفاقيات مينسك لها أهمية حاسمة في حل النزاع"، مضيفة: أن "ألمانيا مستعدة لدعم أوكرانيا اقتصاديا وماليا".

وتابعت: "لذلك، اتخذنا قرارا بعدم تقليص عدد موظفي سفارتنا لدى كييف، لكننا قررنا أننا سندعم أوكرانيا بوجودنا واستثماراتنا".

من جهته، قال نائب رئيس الديوان الرئاسي الروسي ديمتري كوزاك: إن "التقدم في مفاوضات مجموعة (رباعية النورماندي) كان شبه معدوم".

وأضاف: "المفاوضون طلبوا مهلة لمدة أسبوعين للنظر في مطالب ممثلي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، والتي تجاهلتها كييف"، موضحا: أن "أوكرانيا لم تقدم شروطها أو رؤيتها لسبل حل الأزمة".

بدوره، أشار ديمتري بيسكوف السكرتير الصحفي للكرملين، إلى أنه "لا يزال يتعين تحليل سبب وجود تفاهمات مختلفة للغة واضحة ومفهومة للغاية لدى العديد من المشاركين في اتفاقيات مينسك".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف