"عصا موسى" تخترق كاميرات المراقبة "الاسرائيلية" .. نحن نرى بعيونكُم + فيديو

الجمعة ٢٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠٧:٠٥ بتوقيت غرينتش

اعلنت مجموعة "عصا موسى" اختراق الكاميرات المراقبة "الاسرائيلية" في الاراضي المحتلة الفسلطينية.  

العالم - كيان الاحتلال

ونشرت مجموعة "عصا موسى" صباح اليوم الجمعة على قناتها على موقع تلغرام فيديوهات من اختراق الكاميرات المراقبة "الاسرائيلية" في شوارع الاراضي المحتلة الفلسطينية.

عصا موسى

وأكدت المجموعة التي تمكنت سابقا من اختراق أجهزة حواسيب وشبكات رقمية وبيانات خاصة للمئات من جنود جيش كيان الاحتلال الاسرائيلي، في بيان باللغتين العبرية والانجليزية تحت عنوان ' نحن نرى بعيونكُم'، انها تراقب كل خطوة للاحتلال منذ سنوات، واوضحت ان الوصول الى كاميرات المراقبة الداخلية جزء من مراقبتها لانشطة الاحتلال، مشددة على انهم ستستهدفهم حيث ما لا تخيلون.

وأعلنت المجموعة في نوفمبر الماضي الوصول الى معلومات حكومية اسرائيلية، تتضمن صورا ثلاثية الابعاد لسائر المناطق في فلسطين المحتلة. حيث نشرت على حسابها في تطبيق تلغرام تقارير حول اختراقات ناجحة لجهات اسرائيلية، ويشير التقرير الى ان التركيز كان يستهدف وعي الجمهور في الكيان الاسرائيلي وليس تحقيق ربح اقتصادي كما تهدف مجموعات القراصنة في العادة.

كما نشرت المجموعة مقطع فيديو يظهر صوراً وخرائط لمنشآت حيوية، وقالت انه عينة من الصور الدقيقة جرى اختراقها والحصول عليها بعد اختراق البنية التحتية السيبرانية لحكومة الاحتلال الاسرائيلية، لكن الاخطر بالنسبة للاحتلال هو نجاح المجموعة المقرصنة في الوصول الى ملفات وخرائط ثلاثية الابعاد بدقة تصل الى خمسة سنتيمترات بحجم 22 تيرابايت لسائر المناطق في فلسطين المحتلة، وذلك في التفاف على الحظر الدولي الذي يمنع الوصول الى صور جوية دقيقة للمناطق في الكيان الاسرائيلي.

وفي 22 من اكتوبر تشرين اول الماضي، اخترقت مجموعة "عصا موسى" مواقع وحواسيب وشبكات رقمية تابعة لجيش الإحتلال، ثم نشرت معلومات تحتوي على بيانات مئات من الجنود الإسرائيليين من ضمنها أسماء وأرقام هواتفهم وعناوينهم، الى جانب بعض الصور، بحسب ما ذكرت وسائل اعلام في الكيان ،من بينها صورا شخصية لوزير الحرب بيني غانتس، مع تهديدات بأنه تحت المراقبة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف