بالفيديو..

مجهولون يستهدفون بالصواريخ مطار بغداد الدولي..إليكم التفاصيل

الجمعة ٢٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠٤:٤٣ بتوقيت غرينتش

مرة اخرى مطار بغداد الى واجهة الاحداث الامنية، حيث كان هدفا لسقوط عدة صواريخ كاتيوشا.

العالم - خاص بالعالم

مصدر أمني افاد بسقوط3 صواريخ في المطار، تم إطلاقها من قضاء ابو غريب من سيارة نوع بيك اب، و3صواريخ اخرى لم يتم اطلاقها وتم تفكيكها من قبل الجهات المختصة.

ونشرت وسائل اعلام عراقية صورا لاثار القصف الصاروخي الذي تعرض له مطار بغداد، وأفاد مصدر أمني بأن الجناح المدني للمطار، تعرض لقصف صاروخي في تمام الساعة 4.30 صباحا بالتوقيت المحلي.

حيث سقطت في منطقة المدرج ومناطق قريبة من الجانب المدنين، وأضاف أن القصف أسفر عن أضرار بعدد من الطائرات نتيجة القصف الصاروخي.

استهداف مطار بغداد الذي تتواجد على ارضه قاعدة فيكتوريا الاميركية الجوية، والتي كانت تعرضت لاطلاق صواريخ اكثر من مرة.

اثار ردود افعال رسمية عراقية،حيث أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي،ان استهداف المطار محاولة جديدة لتقويض سمعة العراق.

وووصف الكاظمي العملية بالإرهابية الغادرة وقال انها تأتي امتداداً لسلسلة من الاستهدافات بالصواريخ أو الطائرات المسيرة للمنشآت المدنية والعسكرية التابعة للدولة العراقية.

واوضح ان القوى الأمنية العراقية سيكون لها رد حاسم على هذا النوع من العمليات الخطيرة التي تقف خلفها أجندات لا تريد للعراق خيراً.

كما أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، في تغريدة له ان استهداف مطار بغداد الدولي يمثل استهدافاً مباشراً لسيادة الدولة ومنشآتها ويشكّل تهديداً لسمعة العراق.

واستهداف المرافق المدنية العراقية ترفضه جميع المكونات السياسية العراقية التي تؤكد على سيادة الدولة وامنها وامن مؤسساتها المدنية.

بينما يرى العراقيون ان مقاومة التواجد الغربي والاميركي في بلادهم لا يمكن المساومة عليه، وهو حراك شرعي بما يتوافق مع قرار البرلمان العراقي قبل عامين والقاضي باخراج قوات الاحتلال الاميركي من العراق.

هذا وكشفت وثيقة سرّية عن نوايا واشنطن الحقيقية بعدم الانسحاب من العراق، إذ أكد نائب قائد قوّات التحالف الدولي الجنرال ريتشارد بيل، في اجتماع مع سفراء عرب وأجانب معتمَدين في بغداد، في أيلول من العام الماضي، أن لا انسحاب من العراق بعد نهاية عام2021 .

وأن البيان الذي يُجمل حصيلة الحوار الأميركي – العراقي الاستراتيجي المشترك بشأن الانسحاب تمّت صياغته بدقّة، وهو ما اكدته احزاب وقوى عراقية بأن جيش الاحتلال الاميركي موجود على الرغم من بروباغندا انسحابه المزعوم من العراق.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف