لافروف يطلع نظيرته الألمانية على أول رد فعل روسي تجاه جوابي واشنطن والناتو

لافروف يطلع نظيرته الألمانية على أول رد فعل روسي تجاه جوابي واشنطن والناتو
الجمعة ٢٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

أطلع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، نظيرته الألمانية أنَابيلا بيربوك، خلال اتصال هاتفي بينهما، اليوم الجمعة، على رد الفعل الروسي تجاه رد الولايات المتحدة وحلف الناتو على المقترحات الروسية حول الضمانات الأمنية.

العالم ـ أوروبا

وجاء في بيان الخارجية الروسية في هذا الصدد: "ركزت المناقشة على القضايا المتعلقة بالمقترحات المطروحة في إطار الجولة الثامنة للمفاوضات متعددة الأطراف التي تعقد في فيينا بشأن استعادة التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الإيراني"، حيث "أكد الجانبان أنه لا بديل عن مواصلة العمل الدبلوماسي لإحياء الاتفاقيات الموقعة في عام 2015 في العاصمة النمساوية".

ولفت لافروف انتباه الوزيرة الألمانية للمبادرة الروسية حول ضمانات الأمن في أوروبا، وأطلعها على رد الفعل الأول تجاه الرد على تلك المبادرة من قبل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، مؤكدا أولوية مسألة عدم توسع حلف الناتو ونشر أسلحة هجومية تمثل تهديدا لروسيا.

ودعا لافروف، خلال المحادثة الهاتفية مع بيربوك، الحكومة الألمانية إلى وقف التمييز ضد قناة "آر تي ألمانيا".

وتم التطرق إلى القضايا على جدول الأعمال الثنائي للعلاقات الروسية الألمانية. حيث دعا لافروف مرة أخرى الحكومة الألمانية إلى التخلي عن الإجراءات التمييزية ضد قناة "آر تي" باللغة الألمانية.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أعلن اليوم الجمعة، أن وزارة الخارجية الروسية أعدت مفهومًا للسياسة الخارجية مع مراعاة التغيرات في السياسة الدولية، التي حدثت خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال بوتين، في اجتماع مع الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن الروسي: "أعدت وزارة الخارجية الروسية مشروع نسخة محدثة لمفهوم السياسة الخارجية الروسية. هذه الوثيقة، بالطبع، تنتمي إلى فئة وثائق التخطيط الاستراتيجي، وقد أخذت الخارجية الروسية في الاعتبار هنا، آخر التغيرات التي تحدث في العالم، بما في ذلك التغيرات الهامة، التي حدثت في السياسة الدولية خلال السنوات الخمس الماضية".

ويعمل مجلس الأمن الروسي، بشكل أو بآخر، على إعداد وثائق التخطيط الاستراتيجي، وللتنويه، في مختلف المجالات. اليوم سنتحدث عن مجال المسؤولية المباشرة لمجلس الأمن - عن السياسة الخارجية.

وتأتي هذه التطورات عقب استلام موسكو ردين مكتوبين من الولايات المتحدة وحلف الناتو، على مطالبها الأمنية، واللذين، بحسب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، لم يلبيا ما سعت إليه بلاده، بل كان هذان الردان مقدمة لإجراء مباحثات حول عدد من المسائل الثانوية، في الوقت الذي تم في هذين الردين رفض طلب موسكو بوضع حد لتوسع الناتو شرقاً. وأضاف أن الرئيس بوتين قد اطلع على جوابي الناتو وأميركا، ويتم حالياً تحليل هذين الجوابين للرد عليهما من قبل موسكو.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف