الجزائر..

مقتل عسكريين اثنين باشتباكات مع إرهابيين على حدود النيجر‎

 مقتل عسكريين اثنين باشتباكات مع إرهابيين على حدود النيجر‎
الجمعة ٢٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٠٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت الدفاع الجزائرية مقتل عسكريين اثنين يوم الخميس في اشتباك مع مجموعة إرھابیة على الشریط الحدودي بمنطقة حاسي تیریرین بالقطاع العملیاتي إن قزام بإقلیم الناحیة العسكریة.

العالم - الجزائر

وأفاد بيان وزارة الدفاع بأن القتيلين هما الملازم العامل سیدھم مرباح الدین، والعریف المتعاقد بن علیوة نسیم.

وأضاف البيان أن العملية أسفرت عن القضاء على إرھابیین اثنين، واسترجاع رشاش ثقیل عیار 7.12 ملم ومسدسین رشاشین من نوع كلاشنیكوف وسیارة رباعیة الدفع من مختلف العیارات وكمية من الذخيرة.

وأكد رئیس أركان الجیش الوطني الشعبي الفریق السعید شنڤریحة حرص البلاد الشدید على مواصلة عملیات مكافحة فلول الجماعات الإرھابیة وحمایة الحدود من الإرھاب وكل أشكال الجریمة المنظمة عبر كافة ربوع الجزائر، وفي كل الظروف والأحوال.

البيان نقل تعازي قائد أركان الجيش الجزائري، سعيد شنقريحة، لعائلتي الضحيتين السعيد، وتأكيده "على مواصلة عمليات مكافحة فلول الجماعات الإرهابية وحماية الحدود من آفة الإرهاب".

الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الذي يشغل كذلك منصب، القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعث من جانبه برسالة تعزية إلى عائلتي الفقيدين، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الحكومية.

يُذكر أنه خلال الفترة بين الأول من يناير و11 منه، تمكنت وحدات للجيش الجزائري، في عمليات منفصلة، من "توقيف 26 عنصر دعم للجماعات الإرهابية" حسب ما جاءفي حصيلة عملياتية للجيش، نقلتها وكالة الأنباء الرسمية.

وأوضح المصدر ذاته أنه "في سياق الجهود المتواصلة المبذولة في مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها.. أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 26 عنصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني، في حين كشفت ودمرت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي (13) مخبأ للجماعات الإرهابية و(03) قنابل تقليدية الصنع خلال عمليات بحث وتمشيط بكل من عين الدفلى والبويرة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف