تحرك مفاجئ لمليشيات الامارات في شبوة ومأرب.. شاهد الفيديو

السبت ٢٩ يناير ٢٠٢٢ - ٠٨:٥١ بتوقيت غرينتش

تطورات جديدة تشهدها جبهات القتال في المحافظات الجنوبية والشرقية لليمن، فبعد ايام من التصعيد العسكري لمليشيات ما يسمى بالعمالقة التابعة للامارات في محافظتي شبوة ومأرب، اعلنت هذه القوات بشكل مفاجئ إعادة تموضعها وانتهاء عملياتها العسكرية.

خاص بالعالم

الموقع الرسمي للعمالقة نشر صور فيديو لعمليات الانسحاب، وقال ان القوات بدأت بسحب المعدات العسكرية من شبوة واعادتها الى قواعدها في مناطق اخرى، مضيفا ان القوات انهت عملياتها العسكرية بنجاج.

كما اعلن رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي في بيان انتهاء ما اسماها عمليات عصار الجنوب وعودة القوات الى مناطقها السابقة.

الاعلان المفاجئ هذا من قبل مليشيات العمالقة التابعة لابوظبي اثار العديد من التحليلات والاراء خاصة وانه جاء بعد تصاعد التهديدات من قبل القوات اليمنية للامارات، ومطالبتها ابوظبي بالانسحاب من اليمن واعتبارها دولة غير آمنة، حيث جددت القوات اليمنية تهديداتها لابوظبي.

ورأى العديد من المحللين ان هذا الانسحاب قد يكون مقدمة لفرار الامارات من المحافظات الشرقية او على الاقل وقف تصعيدها العسكري في مأرب خاصة بعد العملية العسكرية التي شنتها القوات اليمنية في العمق الاماراتي وتصاعد القلق في الامارات حيال ذلك.

هذا بينما شككت مصادر قبلية ومحلية في محافظة شبوة في اعلان الانسحاب الاماراتي وقالت انه لايوجد أي مؤشرات ملموسة على أرض الواقع تثبت صحة ما أعلنته ألوية العمالقة بشأن انسحابها وإعادة تموضعها.

وشددت المصادر المحلية إن شهود عيان لاحظوا قيام أفراد ما يسمى بالوية العمالقة المنتشرين في مديريات شبوة الشمالية بإزالة شعارات العمالقة الملصقة على ألياتهم العسكرية ووضع شعارت لقوات اخرى في خطوة وصفها المراقبوان بانها قد تكون خطوة التفافية للامارات لايهام القوات اليمنية بالانسحاب والبقاء في هذه المناطق ولكن بشكل اخر.

الى ذلك اعلنت القوات المسلحة اليمنية استمرار عملياتها في شبوة، وقال العميد يحيى سريع ان القوة الصاروخية تمكنت من إستهداف تجمع كبير لمرتزقة ودواعش الإمارات في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة بصاروخ بالستي وكانت الإصابة دقيقة، مضيفا انه نتج عن الإستهداف مصرع وإصابة أكثر من اربعين مرتزقا بينهم قادة وتدمير عدد من الآليات.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف