الإمارات تهدد كل من يتداول صور الهجوم اليمني.. هل وصلت النار الى مُشعلها؟

الإمارات تهدد كل من يتداول صور الهجوم اليمني.. هل وصلت النار الى مُشعلها؟
الخميس ٢٧ يناير ٢٠٢٢ - ٠٤:٤٨ بتوقيت غرينتش

ذكرت وكالة الانباء الاماراتية الحكومية "وام"، ان النيابة العامة الاماراتية  استدعت عددا من الأشخاص بعد تداولهم مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي تظهر الهجوم الصاروخي للقوات اليمنية الذي إستهدف يوم الاثنين الماضي، منشآت حيوية في الامارات.. لان مثل هذه المقاطع تعرض منشآت حيوية وعسكرية للخطر ومن شأنها أن تمس أمن واستقرار المجتمع".

العالم كشكول
وأكد النائب العام للدولة المستشار حمد سيف الشامسي أنه "سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة حيال من ينشرون هذه المواد"، محذرا من "آثار ومخاطر الشائعات وما تلحقه بالدولة، من نتائج سلبية قد تصل إلى حد تهديد السلم المجتمعي وما يصاحبها من خلق حالة من الذعر والخوف بين الأفراد دون أسباب حقيقية ولأسباب لا أصل لها في الواقع".
حالة الهلع التي تخيم على الامارات، قد تتسع وتكبر وتهدد امن واستقرار الدولة، إقتصاديا ومجتمعيا، ليس بسبب تداول صور القصف اليمني، بل بسبب إصرار مسؤولي الامارات على موقفهم، من العدوان على اليمن، فعندما لا تتحمل الامارات تداول مواطنيها صورهجوم صاروخي واحد، وتعتبره تهديدا لامن الدول والمجتمع، فماذ سيكون عليه الامر لو تكثفت هذه الهجمات واصبحت شبه يومية؟!.
ما تشهده الامارت اليوم من هلع، هو ما حذر الحريصون منه الاماراتيين، ودعوهم الى الكف عن اللعب بالنار، فانها ستحرق اصابعهم ، ولكن يبدو ان هناك، من بين المسؤولين الاماراتيين، من لم يقتنع بعد بهذه النصيحة، لوقوعه على ما يبدو تحت تأثير "فائض القوة" !!، وهو شعور سيتبخر سريعا، عندما يتفجر الغضب اليمني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف