'تستحق التقديس'..

الصحفي المصري إبراهيم عيسى يثير الجدل مجددا بحديثه عن البقرة!

الصحفي المصري إبراهيم عيسى يثير الجدل مجددا بحديثه عن البقرة!
الأحد ٠٣ أبريل ٢٠٢٢ - ٠٤:٥٩ بتوقيت غرينتش

أثار الصحفي المصري الشهير إبراهيم عيسى الجدل مجدداً بحديثه عن البقرة وملامحها قائلاً إنها "تستحق التقديس ومفعمة بالأنوثة"، بحسب تعبيره.

العالم - مصر

وقال عيسى خلال تقديمه برنامج "جنينة الحيوانات" عبر راديو "نجوم إف إم" إن "عيون البقر حزينة، ولازم تكون حزينة.. هي كائن متحمل، وكيانها فيه صلابة وليونة وأنوثة وتحمل، وفيه شقاء"، على حد قوله.

وأشار إلى أن "نحو مليار و370 مليون بقرة في الوجود، لكن البقرة المصرية بخاصة حمولة وصبورة وشريكة حياة وثروة للفلاح، ولهذا يقدسها الهنود، وكذلك تقديسها في مصر القديمة، حيث قدس وعبد العجل أبيس عند الفراعنة".

وتطرق إبراهيم عيسى لتكريم البقرة دينياً، أولاً بذكرها في آيات القرآن من خلال قصة بقرة بني إسرائيل، ثم إطلاق اسمها على أكبر السور وأطولها في القرآن، بحسب تعبيره.

وقال: "أكتر شيء ينغص علي لما حد يسخر من تقديس الهنود للبقرة.. تعامل الهنود مع البقر فيه رقي. كل واحد فينا لديه احترام للحيوان، وكلما تعاملت مع الحيوان بغلظة أو وقاحة فأنا أشعر بشكوك تجاه عواطفك وضميرك، وكذلك قلبك. والبقرة على وجه التحديد لأنها نموذج حياة".

وأضاف: "البقرة هي الحياة بكل مقاييس الدنيا، وهي شريك في الحضارة والغذاء والصبر والعمل.. والتعامل مع العجل باعتباره حالة ساخرة أو تهكمية ياريت بشر يبقى بقر، وياريت يكون بداخله صفات البقر من الصبر والعطاء"، على حد تعبيره.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف