شاهد بالفيديو..

غوتيريش يدق ناقوس الخطر: نقص الغذاء العالمي سيهدد عشرات الملايين

الخميس ١٩ مايو ٢٠٢٢ - ٠٨:٠٦ بتوقيت غرينتش

صرخت مدوية اطلقها الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش تحذر من شبح نقص الغذاء العالمي الذي يدفع بعشرات الملايين إلى المجاعة.

خاص بالعالم

وخلال اجتماع وزاري في نيويورك قال إنّ الحرب في أوكرانيا ضاعفت العوامل التي ساهمت في أزمة الغذاء العالمية وسرّعت وتيرتها.

واكد: ان "مستويات الجوع العالمي وصلت إلى مستويات خطيرة جراء انعدام الأمن الغذائي الشديد، الحرب في اوكرانيا تدفع بعشرات الملايين إلى حافة انعدام الأمن الغذائي، يليه سوء التغذية والمجاعة، نواجه شبح نقص الغذاء العالمي في الأشهر المقبلة.لذلك يجب أن تسمح روسيا بتصدير الحبوب المخزنة في الموانئ الأوكرانية. كما يجب تصدير المواد الغذائية والأسمدة الروسية إلى الأسواق العالمية للمساهمة في حلّ أزمة الغذاء العالمية المتزايدة".

من جهته، ناشد رئيس برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي روسيا، بالسماح بتصدير الحبوب المخزنة في الأهراءات الأوكرانية لإطعام الفقراء. قائلا إن العالم سيواجه نقصا واضحا في الغذاء في وقت مبكر من العام المقبل، إذا ظلت الموانئ البحرية الأوكرانية مغلقة.

وتصدر أوكرانيا غالبية إنتاجها من القمح والحبوب الأخرى عبر الموانئ الواقعة في المدن الجنوبية، والتي تطل على بحري آزوف والأسود، فيما تخضع عدة موانئ للسيطرة الروسية.

وتحاول حكومات الدول معالجة الأزمة للحد من ارتفاع الاسعار او البحث عن بدائل لتغطية العجز. وتتجه مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، إلى بلدان مثل باراغواي والهند لتنويع وارداتها بعيدا عن أوكرانيا.

وتخصص جمهورية الكونغو الديمقراطية ملايين الدولارات لدعم المخابز في عملية التحول من الاعتماد على القمح إلى الدقيق المصنوع من 'الكسافا'، وهو نبات ذو جذور نشوية متوفر بسهولة في جميع أنحاء البلاد.

ويحاول الفقراء في جميع أنحاء العالم، تقليل الاعتماد على المواد الغذائية الأساسية مثل اللحوم أو يستبدلونها ببدائل أرخص.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف