موقف صعب للمنتخب الإيراني بعد تعادل و خسارة ضمن المجموعة الأولى

الأحد ٠٥ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٥:٥٩ بتوقيت غرينتش

نتابع مباريات كأس اسيا لكرة القدم تحت23 عاما والمقامة حاليا في أوزبكستان.

العالم VAR

يتنافس ألمع المواهب الصاعدة في آسيا على المجد القاري،في البطولة التي انطلقت في اليوم الأول من الشهر الجاري ، والتي تقام للمرة الأولى على الإطلاق في منطقة وسط آسيا.

على مدار تسعة عشر يوماً، سوف يقدم أفضل ستة عشر مُنتخباً في القارة نشاطاً مثيراً خلال اثنتين و ثلاثين مباراة عبر أربعة ملاعب.

في الجولة الافتتاحية،و ضمن المجموعة الأولى تعادلت إيران مع قطر صاحبة المركز الثالث عام2018 بهدف لمثله.

و بينما كان الجميع يتوقع تحقيق نتيجة ايجابية للمنتخب الايراني في المباراة الثانية، إلا أن أبناء المدرب مهدي مهدوي كيا سقطوا أمام تركمانستان بهدفين لهدف و باتوا في موقف صعب جدا لبلوغ الدور ربع النهائي.

وعرض البرنامج أهم التساؤلات التي وردت في البرنامج:

1-المنتخب الأولمبي أمام قطر سيطر على المجريات نوعا ما ولم يستغل الفرص،و سجل بعد ان سجلت قطر في فرصتها الأولى، ما سبب اهدار هذا الكم الهائل من الفرص؟

2-كنا ننتظر مباراة افضل و نتيجة جيدة امام تركمنستان ولكن اخطاء كثيرة و غير مبررة أدت الى الخسارة،هل نضع النتيجة و الاخطاء بحساب عدم الخبرة اللازمة؟

3-في المباراة الودية الثانية امام العراق خسر المنتخب الاولمبي بثلاثة اهداف لهدف،وايضا الاهداف كانت اثر اخطاء دفاعية و ايضا الغفلة، لماذا لم يعالج المدرب مهدوي كيا هذه المشكلة؟

4-بعد الوديتان في العراق قال مهدوي كيا إن الجميع يطالبونهم باللقب ولكنه أكد على كسب الخبرة و هدفه الاساس هو اولمبياد باريس، لأن فريقه في الوقاع أقل من واحد و عشرين عاما، هل على الاتحاد الابقاء على مهدوي كيا في منصبه لإعداد الفريق حتى الاولمبياد؟

5-أوزبكستان فازت على تركمنستان بهدف و سحقط قطر بسداسية،مدرب الفريق قال تركمنستان لم تقدم مباراة مفتوحة و لعب بشكل دفاعي،و سوف تكون تغييرات في التشكيلة أمام ايران،هل بامكان ايران الفوز على صاحب الضيافة؟بمعنى أن ايران ليس لديها شي تخسره.

قبل شهرين استقبل وزير النقل الايراني "رستم قاسمي" وزير المواصلات والاتصالات القطري جاسم بن سيف السليطي في جزيرة كيش جنوب ايران، بهدف الوقوف على البنى التحتية في الجزيرة السياحية وامكانية دعمها لاستضافة قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم المقبلة.

1- خلال زيارة الوزير القطري وقع الجانبان عدة وثاق و اتفاقيات لتطوير التعاون بين البلدين،ماذا عن دور جزيرة كيش في استقبال مشجعي كأس العالم؟

2-ما النقاط المهمة هنا في ايران حضور المشجعين والذهاب الى قطر،و تم البحث خلال الزيارة عن ايجاد خط بحري خاص و ايضا خطوط طيران من كيش الى الدوحة،الى ماذا عن ذلك هل تم أو يتم تحقيقهما؟

ونظرا لقرب جزيرة كيش من قطر فإن استغلال هذه الفرصة كان على جدول أعمال منظمة المنطقة الحرة في كيش منذ عام 2016، وقد تم تخصيص أكثر من 500 مليار ريـال إيراني لدعم وتطوير البنية التحتية الرياضية والعمرانية في هذه الجزيرة.

واضاف: انه بناء على التوافقات المبدئية التي حصلت خلال زيارة آية الله رئيسي الى دولة قطر ولقائه مع اميرها، سيكون الاسكان والنقل البحري والجوي لقسم من المشجعين والسياح خلال مونديال 2022 ، من ضمن دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لهذا الحدث.

يمكن للإنسان أن يعيش بلا بصر، ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل.

هذه التساؤلات نطرحها على ضيفي برنامج "VAR":

- المدرب الايراني یعقوب وطنی کیا

- الدكتور سالم أحمد المنسق الاعلامي للفرق الایرانیة في دول مجلس التعاون

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف