أردينون يحذرون من المشاركة في اي عمل عدواني ضد ايران

أردينون يحذرون من المشاركة في اي عمل عدواني ضد ايران
الأحد ١٩ يونيو ٢٠٢٢ - ١٠:٢٤ بتوقيت غرينتش

عمليه “رأس الاخطبوط”.. هذا هو الاسم الفني والاعلامي والذي التقطته شبكات التواصل الاردنيه طوال الايام الماضيه لعمليه عسكرية جديدة مفترضة ستطلقها الولايات المتحدة لصالح كيان "اسرائيل" عبر حلفائها في المنطقه ضد إيران.

العالم - الأردن

التحذيرات في الاردن شعبويا وإعلاميا كبيرة من تلك “المغامره” وعلى منصة مجموعات واتس اب تحذيرات بالجملة من مشاركة الاردن بمثل هذه المناورة العسكرية .

علي الخلايله وهو ناشط الكتروني معروف إسترسل في التحذير عبر واتس اب والمجموعات مشيرا الى ان المطلوب تصفيه ايران والنظام العربي الرسمي معا.

صحيفه جو 24 كان لها السبق في إطلاق تحذير شديد اللهجه حيث قال محرر الصحيفه الرئيس باسل العكور وعبر مدونته الالكترونيه بان الاردن الرسمي لا يعارض هذا المشروع واسمه رأس الاخطبوط ثم سأل العكور عن ما اذا كانت "اسرائيل" ام ايران هي الاخطر او الخطر الاكبر على امن واستقرار الاردن والمنطقه.

ولاحقا أعاد الناشط النقاب البارز عبر فيسبوك ميسره ملص استخدام التحذيرات التي صدرت عن الكاتب الصحفي باسل العكور وفي ردود الفعل قال وليد باكير وعبره فيس بوك بان ما تسعى اليه الخطة الامريكيه هو نفس السيناريو في اوكرانيا حيث ان واشنطن تحارب روسيا حتى اخر اوكراني .

وعلى جميع منصات التواصل الاردنيه تحذيرات بالجمله وقال الناشط عبد الله ابو زيد محذرا من ان الحكومه عليها ان لا تورط الاردنيين في المستنقع السوري والعراقي.

وعلى صفحته ايضا وفي تعليق اخر استذكر المهندس ميسره ملص بان الاردن لم يرسل اي قوات بريه في حرب خارج حدود الوطن وقد كان ذلك الموقف الدائم للملك عبد الله الثاني ونامل كما قال ملص ان يحافظ الاردن الرسمي على هذا الموقف العاقل.

لكن خلدون الشواوره رد عليه قائلا بان الاردن الرسمي يستجيب لذلك واعتبرني من المحتجين.

وحصل نقاش شارك فيه كثير من المواطنين وبينهم على فيسبوك ياسين البدارين الذي استذكر عاصفه الحزم على اليمن ومشاركه الاردن في التحالف الدولي المزعوم كما قال ضد داعش ورد ملص بالاشاره الى فروقات في مثل هذه المشاركة

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف