شاهد بالفيديو..

انهيار ائتلاف الاحتلال يجره لخامس انتخابات مبكرة

الثلاثاء ٢١ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٨:٣١ بتوقيت غرينتش

بعد فشله في احتواء الضغوط المتزايدة على الائتلاف الحاكم الهش، رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت يتفق مع رئيس الحكومة البديل يائير لابيد على حل الكنيست ما يفتح الطريق امام خامس انتخابات برلمانية في 3 سنوات.

العالم - الاحتلال

بينيت ولبيد اتفقا على الشروع في قانون لحل الكنيست الحالي الأسبوع القادم، والاستعداد للتوجه إلى انتخابات جديدة. وقال الاثنان إنهما استنفذا كل محاولات تثبيت الائتلاف الحالي وضمان استقراره. وبموجب الاعلان سيتنحى بينيت ويخلفه لبيد، شريكه في الائتلاف غير المتناغم، الذي أنهى منذ 12 شهرا فترة حكم رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو القياسية التي استمرت 12 عاما.

وقال بينيت: نقف اليوم في لحظة صعبة، لكننا اتخذنا القرار السليم. قمنا بكل ما في وسعنا للمحافظة على الائتلاف. أقف إلى جانب صديقي يائير لبيد الذي سيصبح قريبا رئيسا للوزراء بموجب اتفاقنا. اضطررت لاتخاذ قرار حلّ الكنيست تحسبا لدخول البلاد في فوضى قانونية بسبب استحالة تمديد القوانين المتعلقة بالضفة الغربية.

وفيما اشار بينيت، الى أن قرارهما بهذا الخصوص، جاء بعد مشاورات أمنية مكثفة بينيت أن عدم تمديد هذه القوانين يعني ضررا أمنيا بالغا على المصالح الأمنية، قال لابيد انه لن ينتظر حتى إجراء انتخابات جديدة كي يبدأ معالجة التحديات التي تواجهها تل ابيب.

وقال لبيد: علينا معالجة ارتفاع تكاليف المعيشة، وأن نخوض الحملة ضد إيران وحماس وحزب الله، ونواجه القوى التي تهدد بتحويل "إسرائيل" إلى دولة غير ديمقراطية.

ويصبح قرار حل الكنيست نافذا بعد التصديق عليه بالأغلبية النيابية في ثلاث مناقشات يتم بعدها تحديد موعد للانتخابات المبكرة بعد تسعين يوما من التصديق على القانون بالمناقشة الثالثة.

ويأتي هذا التطور بعد تهديد المعارضة بقيادة بنيامين نتنياهو بتقديم قانون لحل الكنيست الأربعاء، بعد التوصل بينه وبين عضو الكنيست نير أورباخ، من حزب 'يمينا' الذي يقوده بينيت، للانشقاق عن الحكومة اضافة الى استقالة عضوين آخرين من نفس الحزب من الائتلاف الحكومي، ما أفقد الائتلاف أغلبيته البرلمانية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف