شاهد بالفيديو..

نصاب جلسة البرلمان العراقي يكتمل؛ لكن..

الخميس ٢٣ يونيو ٢٠٢٢ - ١٠:٣٩ بتوقيت غرينتش

تشهد الجلسة الطارئة في مجلس النواب العراقي لأداء القسم الدستوري للنواب البدلاء عن أعضاء الكتلة الصدرية المستقيلة، تأخيراً في الانعقاد بعد أكثر من ساعتين من موعدها.

العالم - مراسلون

وأفاد مدير مكتب قناة العالم في بغداد ان هذه الجلسة الطارئة والتي طلب عقدها اكثر من 50 نائب، كان من المقرر ان تبدأ عند الساعة الـ11 بتوقيت بغداد لكنها تأخرت اكثر من ساعتين.

وأوضح مدير مكتب قناة العالم في بغداد ان معظم الكتل السياسية حضرت الی البرلمان، لاسيما تحالف السيادة والحزب الديموقراطي الكردستاني وعزم والاطار التنسيقي؛ بالاضافة الی النواب البدلاء عن الكتلة الصدرية المنسحبة البالغ عددهم 37 نائبا.

وأكد ان جميع هؤلاء النواب بانتظار اشارة من قادتهم السياسيين سواء من اربيل او بغداد لحضور جلسة البرلمان وهذه الاشارات عادة ما تأتي بعد حصول تفاهمات بين القوی والكتل السياسية للدخول الی البرلمان.

وكشف مدير مكتب قناة العالم في بغداد عن ان اكثر من 210 نائب وصل قاعة البرلمان وبهذا يكون النصاب قد اكتمل لعقد جلسة البرلمان.

واشار الى أن حصة الاسد من النواب البدلاء ستكون من حصة الاطار التنسيقي وان هناك قضية عالقة بشأن منصب نائب رئيس مجلس النواب وسيتم بعد اداء اليمنين الاعلان عن الكتلة الاكبر في البرلمان"

وقال مدير مكتب العالم: هناك وساطات وحوارات لتسمية مرشح واحد لمنصب رئيس الجمهورية منوها الى ان اداء اليمين يشكل خطوة اساسية للمضي قدما في تشكيل الحكومة

وان التحالف الثلاثي تفكك بعد انسحاب الكتلة الصدرية".

2

واضاف مدير مكتب العالم ان العراق سيدخل مرحلة جديدة من التوافقات تنبثق عنها تحالفات جديدة مشيرا الى ان القوى السياسية لديها اشتراطات ومطالبات والحوارات ستنطلق بعد جلسة البرلمان اليوم كما ان انسحاب الكتلة الصدرية تم من البرلمان وهناك مناصب سيادية لا زالت الكتلة تتولاها.

وقال ان الاطار التنسيقي يسعى لمنح الكتلة الصدرية عددا من المناصب لكن لا مؤشرات على موافقة التيار الصدري والعملية السياسية ستكون على ما يبدو اكثر سلاسة بعد جلسة اضافة النواب البدلاء والنواب التسعة المتبقون لن يكونوا نوابا الا بعد اداءهم اليمين الدستورية، كما أن الصورة ستكون اكثر وضوحا بعد عيد الاضحى المبارك والعرف السياسي لما بعد 2003 سيستمر على صعيد تشكيل حكومة التوافقية السياسية.

التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف