بالفيديو..

64 نائبا يؤدون اليمين الدستورية بدلا عن نواب الكتلة الصدرية

الخميس ٢٣ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٤:١٤ بتوقيت غرينتش

64 اسما في البرلمان العراق أدوا اليمين الدستورية للانخراط في العمل النيابي بصورة رسمية وملء الفراغ الذي خلفه انسحاب الكتلة الصدرية وهي الكتلة الاكبر التي افرزتها انتخابات تشرين الماضي بواقع73 نائبا قدموا استقالاتهم الى رئاسة مجلس النواب بناء على طلب من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر.

العالم - مراسلون

وأشاد علي الفياض احد النواب البدلاء بجهود جميع القوى السياسية التي دعمت انعقاد الجلسة الاستثنائية الطارئة، واتاحت له اداء اليمين الدستورية.

واعرب فياض عن امله الخروج من حالة الانسداد السياسي التي يشهدها العراق وتشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن وبالتالي اقرار الموازنة.

واوضح فياض ان انعاقد تلك الجلسة جاء بناء على توافقات جميع القوى السياسية والتي كانت حريصة على تشكيل جلسة استثنائية من أجل تشكيل الحكومة والخروج من حالة الانسداد السياسي.

مرحلة جديدة من العمل السياسي ابتدأت داخل البرلمان بدخول النواب البدلاء عن الكتلة الصدرية، بمنطق الارقام قوى الاطار التنسيقي هي الكتلة الكبرى وصاحبة اليد العليا في مشروع تشكيل الحكومة الجديدة لحصول قوى الاطار على غالبية المقاعد.

اما قضية اختيار رئيس الجمهورية فتبقى شأنا خاصا ينتظر توافقا بين الحزبيين الكرديين الديمقراطي والاتحاد الوطني او دخول كل طرف بمرشح منفرد:

حضور 202 نائب الى الجلسة الاستثنائية التي خصصت لاختيار البدلاء بعد انسحاب النواب الصدريين يعد مؤشرا وفق قراءات تحليلية على تفكك تحالف انقاذ وطن بين الكتلة الصدرية وتحالف السيادة بزعامة محمد الحلبوسي و الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه مسعود برزاني، وانهيار مشروع حكومة الاغلبية التي طمح اليها الصدر قبل الاستقالة.

مع أداء النواب البدلاء عن الكتلة الصدرية اليمين الدستورية داخل البرلمان، يبدء عهد جديد من العملية السياسية في في العراق بغياب التيار الصدري للمرة الاولى منذ التغيير، فيما ينتظر من الوجوه الصاعدة تجاوز عقبة الانسداد السياسي واختيار رئيسي الجمهورية والوزراء.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف