الرئيس الايراني: الغاء الحظر هو هدفنا الاول باعتباره حظرا ظالما

السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٦:١٦ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ان الغاء الحظر هو هدف ايران الاول من مفاوضات فيينا لأنه حظر ظالم.

وقال الرئيس ابراهيم رئيسي مقابلة مع التلفزيون الايراني مساء اليوم السبت، نتابع موضوع الغاء الحظر مع المسؤوليين الايرانيين، وقد أعلنا للوكالة الدولية ان اصدارها مذكرة ضد ايران سيسبب لهم مشكلة.

وأضاف الرئيسي الايراني: ما حققناه من نمو تجري يأتي في ظل الحظر المفروض على ايران، حققنا 20 بالمئة من النمو التجاري خلال الاشهر الثلاثة الاولى من العام الايراني الجاري.

وأوضح: وفرنا ظروفا مناسبة للاستثمارات الاجنبية في ايران، كما ان الترانزيت مع دول الجوار يمكن ان ينقل ملايين البضائع.

ونوه الى ان الاستثمارات الاجنبية في ايران تعود علينا بالفائدة الاقتصادية اضافة الى توطيد العلاقات والتعاون مع الدول الاخرى.

واضاف: ان اميركا واوروبا وعلى النقيض من تعهداتهما اصدرتا القرار (الذي تبنته اميركا والترويكا الاوروبية في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد ايران) في خضم المفاوضات.

واكد قائلا: ان ما قامت به اميركا واوربا في تبني مشروع قرار ضد ايران في مجلس الحكام كان مستهجنا جدا.

وقال رئيس الجمهورية: ان المفاوضات (لرفع الحظر في فيينا) ستتم متابعتها من منطلق العزة.

واكد الرئيس الإيراني أن قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد الجمهورية الإسلامية لم يكن مناسبا وأكدنا أنه سيعرقل مسار المفاوضات، وشدد على أنه لن يؤثر على نية طهران مواصلة المفاوضات النووية.

وشدد السيد رئيسي على أن من أولويات الجمهورية الإسلامية تعزيز العلاقات مع دول الجوار، وقد تم التوصل لنتائج إيجابية ومهمة في هذا الإطار، وقال “نشهد ارتفاعا ملحوظا في نسبة التجارة مع دول الجوار وفي مقدمتها دولة الإمارات”.

داخلياً، اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان التواصل مع المواطنين يعود بالكثير من البركات، ومن شانه ان يجعل المسؤولين على اطلاع اكثر دقة بقضايا ومشاكل المجتمع، مشددا على تعزيز هذا التواصل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف